Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

طور نفسك

إن كان العطر شذى الورود فالإبداع بلا شك شذى الساعي نحو التمييز. كيف لا وقد وهبنا الله مخيلة حية لا تعرف حدوداً كما أرواحنا التي تعانق النجوم، ثم سطّر نعمته بسحر تعبيرٍ مختلف ألوانه، خرجت باستثماره من شرنقة الإبداع جملة…