7 طرق لتقوية الجهاز المناعي وتجنب الإصابة بفيروس كورونا


الوقاية خير من العلاج، ومع حالة القلق التى سببها فيروس كورونا مؤخرا في كافة دول العالم، وفي ضل عدم وجود لقاح لعلاج هذا الفيروس من الضرورى اتباع طرق الوقاية من فيروس كورونا.

ويعد أفضل دفاع لديك حاليا ضد أي فيروس هو نظام مناعي نشط وصحي،فجهاز المناعة، هو الجهاز المسئول عن حماية الجسم من الكائنات الدقيقة التي تحاول التسلل بداخله، وكلما ازدادت قوتها، قلت فرص الإصابة بالأمراض، والعكس صحيح.

وبحسب موقع “الكونسلتو” يمكن لهذه الخطوات أن تقوي مناعتك وتجنبك الإصابة بالفيروسات:

1. النوم لفترات كافية

من المهم جدا الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، بحيث تتراوح عدد ساعات النوم يوميًا من 7 إلى 8 ساعات، لأن النوم يحفز الجسم على إنتاج الجسم السيتوكينات والبروتينات التي تحميه من الالتهابات والعدوى.

والعلاج بالأدوية غير كافٍ للتعافي من الأمراض في حالة الإصابة بها، بل يجب الحصول على قسط كاف من الراحة، مع مراعاة زيادة عدد ساعات النوم قليلًا، وبتلك الطريقة، سوف نتيح الفرصة أمام الجهاز المناعي لمواجهة مسببات المرض والقضاء عليها.

2. ممارسة الرياضة

للحصول على جهاز مناعي قادر على مواجهة الفيروسات، يجب الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل يومي، لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، لأن التمارين الرياضية تساعد على تنشيط الدورة الدموية،

الأمر الذي يحفز المناعة على إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء، ما يقلل من فرص الإصابة بالأمراض الفيروسية، ولا سيما كورونا المستجد.

3. اتباع نظام غذائي صحي

يحتاج الجهاز المناعي حتى يصبح أكثر قدرة على مكافحة الفيروسات، إلى اتباع نظام غذائي متوازن، يشتمل على أطعمة غنية بفيتامين د وفيتامين سي، لأنهما من الفيتامينات التي تحفزه على إنتاج المزيد من الأجسام المضادة للأمراض الفيروسية،

ويمكن الحصول عليهما أيضًا عن طريق المكملات الغذائية، ولكن ينصح بمراجعة الطبيب قبل الإقدام على هذا الأمر، لتحديد الجرعات التي يحتاجها الجسم ومواعيد تناولها.

4. تجنب الإجهاد

التعرض المستمر للإجهاد الجسدي، يؤدي إلى ارتفاع هرمون الكورتيزول، الذي يزيد فرص إصابة الجسم بالالتهابات، نتيجة تراجع قدرة مناعة الجسم على مكافحة الفيروسات، لذلك يجب الخلود إلى الراحة والنوم لساعات كافية يوميًا، للحفاظ على كفاءة الجهاز المناعي.

5. التعرض لأشعة الشمس

تحتوي أشعة الشمس على نسبة عالية من فيتامين د، الذي يساعد على رفع كفاءة الجهاز المناعي بالجسم، كما أنه يدعم صحة العظام والأسنان، ويحسن صحة البشرة، ويحميها من التجاعيد.

6. الإقلاع عن التدخين

بما أن فيروس كورونا مرض يصيب الجهاز التنفسي، فلذلك، يعتبر التدخين من العادات الخاطئة التي تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض الغامض، لاحتواء التبغ على العديد من المواد الكيميائية، التي تتراكم في الحويصلات الهوائية، ما يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي أو الربو.

كما أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص المدخنين أو الذين يجلسون في أماكن يكثر بها التدخين، يعانون من ضعف جهاز المناعي، الأمر الذي يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

7. التقليل من الكحوليات والمشروبات المنبهة

على الرغم من أن تناول المشروبات الغنية بالكافيين –كالقهوة- بكميات مناسب لا يسبب أضرارًا صحية، إلا أن الإفراط فيها قد يلحق الضرر بالجهاز المناعي، حيث تقل كفاءته على مواجهة الفيروسات، ويصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، ولا سيما فيروس كورونا المستجد.

أما عن المشروبات الكحولية، فتناولها من الأساس عادة خاطئة، تتسبب في تعطيل وظائف الميكروبات المعوية، والتي تساعد مناعة الجسم على القيام بوظيفتها الحيوية، لأن الكحول يسبب خللًا في التوازن بين البكتيريا الجيدة والضارة الموجودة بالأمعاء،

ولهذا السبب، يجب الامتناع عن تناولها، واستبدالها بالمشروبات المفيدة للصحة العامة، مثل المشروبات العشبية.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

LibraBuzz

تسعى ليبرا دائما إلى تقديم محتوى مشوق و متجدد، لما يحقق المتعة والفائدة لمتابعيها أينما كانوا. إستنادا على جميع أنواع المعارف...