مطعم يشجع زبائنه على إطعام المحتاجين بطريقة رائعة!


يقدم مطعم عائلة ستوني وجبة الإفطار لزبنائهم منذ 55 عامًا، وقاموا مؤخرًا بتشجيع عملائهم على القيام بنفس الشيء، فأصبح إطعام المحتاجين الآن أمرا سهلا مثل طلب قائمة الطعام الخاصة بهم.

في فبراير بدأ المطعم فكرة “لوحة العطاء”، حيث قاموا بوضع قطع ورق تمثل التبرعات المختلفة على اللوحة، ليتمكن زبائنهم بإنفاق بضعة دولارات إضافية على مشروب أو وجبة كاملة لأولئك الذين لا يستطيعون شراء واحدة.

هل لديك بقشيش إضافي؟ اترك وجبة..هل تحتاج إلى مساعدة؟ تناول وجبة!

هكذا كتبوا على اللوحة، التي تقع عليها أعين الزبائن، لتحفيزهم على مساعدة الآخرين وإطعام المحتاجين.

عندما يأتي الزبائن الجياع، كل ما عليهم فعله هو الحصول على بطاقة من على اللوح وأخذها إلى المحاسبة لتضيف ثمن الوجبة إلى قائمة الوجبات المتاحة للمشردين والمحتاجين.

وقالت صاحبة الفكرة:

إننا نتمسك ببعضنا البعض، فنحن مجتمع قوي، نحن نتطلع لبعضنا البعض. 

ألهمت المبادرة مطاعم أخرى لتحذو حذوها! بحيث قالت أليكسيا دودسن صاحبة متجر مجاور أنها ستنضم إلى مبادرة مطعم عائلة ستوني.

وأضافت أليكسيا:

مثل هذه المبادرات قد تغير عالمك بأكمله، نحن على استعداد لإحضار السترات والملابس وغيرها من الأشياء، حتى تتمكن العائلات من الدخول والحصول على بطانية أو معطف والذهاب إلى متجرنا واستلامها.

إنها طريقة رائعة لتشجيع المجتمعات على التضامن ومساعدة المحتاجين! فقبل كل شيء، يستحق الجميع أن ينام ببطن ممتلئ.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.