أخذوا ابنه، و حجزوا على منزله بسبب إدمانه على المخدرات فكان ذلك سببا له ليغير حياته


للإحتفال بالسنوات العشر الماضية، توجه الكثيرون إلى وسائل التواصل الاجتماعي وشاركوا صوراً لأنفسهم خلال سنة 2009 و 2019.

عبر الكثيرون ممن شاركوا في تحدي العقد عن إمتنانهم بنضجهم وتغييرهم للأفضل خلال السنوات العشر الماضية، لكن لم يكن أي منهم ملهمًا مثل جيسون ويكلاين.

في منشور شاركه على صفحة بفايسبوك لعلاج المدمنين وصف ويكلاين كيف انتقل من حياة الإدمان على المخدرات إلى 33 شهرًا بدون إدمان خلال السنوات العشر الماضية

وكتب:

لقد كنت أكافح مع الإدمان لسنوات، بدأت أتعاطى المخدرات بمختلف أنواعها في أوائل العشرينات من عمري وفقدت حضانة ابني، ليس مرة واحدة بل مرتين.

حجزوا على منزل العائلة وكنت أكافح حقًا للحصول على المساعدة. في الليلة التي قبضوا علي، كانت خدمات حماية الطفل موجودة لأخد ابني كريستيان البالغ من العمر 4 سنوات آنذاك . 

 استدار وقال: “أبي أحبك، لن أنساك أبدا.” في الرابعة من عمره، أدرك أن الحياة لن تكون مثلما تعود، لقد كان مستعدًا تمامًا لقبول فكرة أنه لن يرى والده مرة أخرى أبدًا. 

يقول جيسون أنه تخلص من الإدمان لمدة 33 شهراً، ولديه حضانة كاملة لإبنه، وهو ممتن لأنه حاضر في حياة كريستيان ويقوم بواجباته الأساسية مثل إطعامه، وغسل ملابسه، وتحضير وجبة العشاء لأجله، بينما قبل أربع سنوات لم يكن يعرف حتى مكانه.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، شغفي أن أنقل للقارئ العربي قصصا ملهمة ومحفزة من الواقع، محملة بالكثير من المشاعر تذكره بإنسانيته وتبعث فيه الأمل من جديد..