سمح لإبنته المريضة بأن تحلق له رأسه في عيد ميلاده


يريد كل أب أن يشعر أطفاله بالراحة، و بإمكانه القيام بأي شيء ليحصلوا على ذلك، بالنسبة “لرانانا توتورو هارتوكو” فقد كان إسعاد ابنته لونا مرتبطا بقيامه بلفتة تضامنية معها.

يأمل هذا الأب من أريزونا أن يشجع فتاته الصغيرة على الإحتفال بإختلافها، لذلك بمناسبة عيد ميلاده في فبراير، رتب لإلتقاط صور خاصة لهما والتي لمست قلوب الآلاف منذ ذلك الحين.

“لونا” صلعاء بسبب داء الثعلبة، وهي حالة تسبب تساقط الشعر، لكنها ليست أقل جمالا في عيون والدها، التقط المصور الفوتوغرافي ذلك الشعور في مجموعة مذهلة من الصور، حيث عرض دايل على لونا حلق رأسه تضامنا معها.

يظهر بوضوح في كل صورة كم ينبض قلب ديل بحب لونا، وفي لقطة إنهار وتغلبت عليه العاطفة بينما تستعد ابنته لاستخدام آلة حلق الشعر.

كان للأب في السابق منطقة مصابة بالثعلبة في رأسه، لكنه أراد أن تحلق فتاته رأسه بالكامل ليظهر للعالم أن المصابين بالاصبع جميلون أيضا !

كانا جميلين جدا في الصور بلا شعر، فقد قالت ابتساماتهم كل شيء.

نشر ديل الصور بعد فترة وجيزة على الفيسبوك وكتب:

بالنسبة لعيد ميلادي هذا الأسبوع ، فعلت شيئًا مميزًا لطفلتي المصابة بالثعلبة !!! لا يمكن أن أشكر عائلتي بما فيه الكفاية على المساعدة والدعم. 

سرعان ما تدفقت الرسائل الداعمة، وعبر الناس عن حبهم وإنبهارهم بعلاقة ديل ولونا التي أدفئت قلوبهم.

لكن لم يفرح أحد أكثر من لونا التي عرفت أنها فتاة محظوظة للغاية، فرغم كل شيء لديها أفضل أب في العالم!

يا له من أب مدهش ! لا يمكننا التفكير في طريقة أفضل ليحتفل دايل بعيد ميلاده، نحن نعلم أن لونا سوف تحفظ هذه الصور إلى الأبد. إنه مثال رائع للحب غير المشروط.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، شغفي أن أنقل للقارئ العربي قصصا ملهمة ومحفزة من الواقع، محملة بالكثير من المشاعر تذكره بإنسانيته وتبعث فيه الأمل من جديد..