أنقذ أخته الصغيرة و ستة من أفراد عائلته من حريق شب بمنزلهم


استيقظ الصبي نوح صبيحة  يوم أحد على وقع نيران مشتعلة في غرفته، فحرص على أن ينقذ أخته و الكلب اللذان كانا معه بالغرفة، قبل أن يعود للداخل ليحذر عائلته المكونة من ستة أفراد من النيران ويتأكد من أنهم سالمين جميعا.

وصرح الطفل نوح لقناة wsb قائلا:

كل ما فعلته هو أني حملت أختي الصغيرة و”الكلب” و أخرجتهم عبر نافذة الغرفة و أبعدتهم عن ألسنة اللهب.

لكن الحقيقة أن الصبي قام بأكثر من ذلك!

استيقظ الطفل نوح صبيحة يوم الأحد ال9 من فبراير، و رآى أن ألسنة اللهب قد أتت على نصف الغرفة التي يتشاركها مع و أخته  الصغيرة”ليلي” التي تبلغ من العمر عامين.

أحس الصبي بخطورة الوضع، و علم بأن عليه القيام بشيء على الفور. حمل أخته الصغيرة أولا ثم حمل بعدها كلب العائلة قبل أن ينفذ من ألسنة النار عبر نافذة الغرفة. ليعود بعدها لانقاذ البقية.

و في تقرير لها حول هذا الحادث قالت وويندي كورنا أن تماسا كهربائيا هو ما تسبب في اشتعال النار بالمنزل.

و بحسب ما كتب على صفحة أنشأتها العائلة بموقع GoFundMe لجمع التبرعات من أجل إصلاح ما دمرته النيران. فقد أخرج نوح أخته وتأكد من أنها آمنة قبل أن يعود أدراجه للمنزل ويوقظ عمه ليساعده في إكمال عملية إنقاذ العائلة كلها.

حمدا لله أن العائلة المكونة من 9 أفراد لم تمس بمكروه، إذ نجوا جميعا من النار بدون خسائر جسدية باستثناء كدمة بسيطة برسغ البطل نوح، و شعورهم بالإختناق جراء الدخان الذي خلفته النيران.

يقول “داوود وودس جد نوح:

لولا نوح لكنا في عداد الموتى. لقد كنا جميعا نغط في نوم عميق فلو لم يخبرنا بالحريق لكلنا طعاما لألسنة اللهب.

و تسببت الحرائق بأضرار جسيمة للمنزل. و تسعى العائلة الآن لإعادة بناءه من جديد بنفسها لأنها لا تملك تأمينا على المنزل وقد قام الجد بإنشاء صفحة لجمع التبرعات عبر موقع GoFundMe.

يضيف الجد:

لولا ما فعله حفيدي نوح ، لما كنا هنا نبني المنزل من جديد.

أظهر الصبي الصغير نوح أن البطولة لا تحتاج لسترة تساعدك على الطيران ولا إلى امتلاك قدرات خارقة. يكفي ان تفكر بسرعة وتتصرف قبل فوات الأوان.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Said Hiddou