ولد بدون ذراعين أو أرجل.. لكنه تمكن من المشي لأول مرة في مشهد مؤثر


انهارت كيت ويدون وزوجها في المرة الأولى التي رأوا فيها ابنهما البالغ من العمر 4 سنوات وهو يمشي لأول مرة.

قد تعتقد أن سن الرابعة متأخّر قليلاً ليتخد الطفل خطواته الأولى، لكن نحن أمام حالة خاصة، فقد ولد طفل كاتي الصغير بدون ذراعين أو أرجل.

كانت كاتي حاملًا لمدة 18 أسبوعًا فقط عندما ذهبت إلى المستشفى لإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية ليخبرها الطبيب بأنباء مدمرة.

تم تشخيص إصابة ابنها كامدن بضمور الأطراف، عقب التشخيص كانت كاتي تخشى من أن يكافح ابنها لإنجاز أبسط المهام في الحياة.

بلغ كامدن تسعة أشهر من العمر ولم أكن أعرف هل سأكون قادرة على أن أكون جيدة بما فيه الكفاية بالنسبة له؟ 

على الرغم من مخاوفها إلا أنه تبين أن كامدن كان طفلاً شجاعًا وملهمًا، لا شيء في هذا العالم كان يبطئه.

عندما كان عمره حوالي شهرين وضعته على سريري.. ورأيته بزاوية عيني وكان يضرب الألعاب بذراع، لقد بدأت أبكي كنت سعيدة جدًا، وهذا ما أكد لي أنه سيكون قادرًاعلى القيام بعدة أشياء.

تم تصوير مقطع فيديو لكامدن وهو يمشي لأول مرة، وسرعان ما انتشر على الويب، في المقطع يمكن رؤية كامدن وهو يقف أمام والده كول غرين الذي كان يشجعه على المشي، بينما ققزت أخته من السعادة في الخلف.

أثبت كامدن أنه قادر على التعلم كأي طفل أخر، واستطاع التغلب على أي عقبة في طريقه.

لقد بدأنا في البكاء، وكنا حقا فخورين جداً بكامدن. لم أكن أعرف متى سيأتي ذلك اليوم ولم أعتقد أنه كان جاهزًا ليمشي.. لقد شعرت بالصدمة والسعادة، وكان الأمر مثيراً للغاية وكانت أخته رايلي تقف هناك متحمسة. 

لقد فطر مقطع كامدن قلوب العديد من الناس حول العالم، وتمت مشاهدة مقطع الفيديو ومشاركته آلاف المرات، في حين أن والدته مقتنعة بأن طفلها قادر على فعل أشياء رائعة في المستقبل.

لا شك في أن كامدن مصدر إلهام للكثيرين، إذ تمكن هذا الصبي من التغلب على العقبات التي كانت أمامه، و استطاع أن يبرهن على الإنسان يمكنه القيام بأشياء مثيرة للإهتمام حتى مع تواجد بعض “النواقص”. فماهو مبررك أنت؟

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.