اعتقد الناس بأن زواجهما لن يطول لأنهما من متلازمة داون .. اليوم يحتفلان بعيد زواجهما ال24


اعتقدوا أن زواجهما لن يدوم طويلا ولكن الزوجان ماريان وتومي المصابان بمتلازمة داون برهنا على أن كل الشكوك التي كانت تراود من كان ضد زواجهم باطلة، و أثبتوا للجميع أن قرار زواجهم كان صائبا.

اليوم و بعد مرور ربع قرن تقريبا على زواجهما المبارك يثبت الزوجان خطأ كل من كانت تراودهم الشكوك حول عقد قرانهما، إذ كتب لزواجهما أن يصمد ل24 سنة،

و استقطبت قصتهما العديد من المتابعين حول العالم، ما جعل أخت ماريان تنشئ صفحة على الفيسبوك (Maryanne and Tommy) وقد استوحت فكرة الصفحة من قصتهم الآسرة للقلوب.

ويعتقد أن ماريان وتومي بيلينغ هما أول زوجين من ذوي متلازمة داون يعقدان قرانهما إذ تزوج الثنائي في عام 1995، و لأن الناس لم يعهدوا مثل هذا النوع من الزيجات خاصة و أن الثنائي مصاب بمتلازمة داون، فقد واجها موجة من الانتقادات.

ودامت مدة تعارف الثنائي ماريان وتومي ل18 شهرا قبل أن يتقدم الأخير بعرض زواج من مايران التي وافقت دون تردد ليحدد موعد الزفاف في شهر يوليو من العام 1995.

اليوم يبلغ تومي من العمر 62 عاما في حين تبلغ ماريان 50 عاما، ومر على زواجهما 24 عاما. ولا يزال الزوجان قويان ويشارك الزوجان حياتهما السعيدة مع متابعيهم على صفحة الفيسبوك التي أنشأتها ويندي نيومان شقيقة ماريان، وقد صار للصفحة آلاف المتابعين.

تقول ويندي نيومان شقيقة ماريان:

في اليوم الذي التقت فيه ماريان بتومي، جاءت للمنزل وعلى وجهها ابتسامة عريضة. لم تتوقف عن الحديث عنه وسألت عما اذا كان ممكنًا أن يأتي لتناول العشاء معنا.

لقد تعرفوا على بعضهما لمدة 18 شهرا وبعد ذلك قدم تومي لمنزل والدتي ليندا، وسألها إن كان بإمكانه طلب يد ماريان للزواج. كان لديه خاتمًا من ماكنات الألعاب.

وتضيف ويندي:

قالت له أمي على الفور نعم ولكنها أرادت له القيام بذلك بشكل صحيح فأخذته إلى متجر المجوهرات لشراء خاتم مناسب.

تلقت أمي الكثير من الهجوم والانتقاد لسماحها لهما بالزواج ولكنها أصرت أن القرار هو قرارهم.

لقد حلمت ماريان بحفل زفاف أبيض كبير منذ أن كانت طفلة صغيرة، وهذا بالضبط ما حصلت عليه. كان يوما رائعا.

و تنهي ويندي حديثها بقولها:

عندما كانوا يسيرون في الشارع يمسكون أياديهم، كان هذا الأمر يوضح أمورا كثيرة ولكن بطريقة جيدة.

كان بعض الناس يحدقون عليهما لأنهم يعتقدون بأن الأشخاص من ذوي متلازمة داون أو الذين يعانون من صعوبات التعلم لا يمكن أن يتزوجوا.

ولكن و إلى جانب الانتقادات كنا نتنلقى العديد من الرسائل الجميلة من أناس يخبرونا كم أن قصة زواج تومي و ماريان تلهمهم،

إذ أن الأشخاص القلقين بشأن مستقبل أطفالهم أو أحفادهم من ذوي متلازمة داون يجدون الأمل في قصة أختي و زوجها. آمل أن أطفالهم أيضًا سوف يحبون ويعيشون في سعادة دائمة .

و تقول ماريان:

كان يوم زواجي أفضل يوم في حياتي. لقد صُدمت عندما عرض علي تومي الزواج لكنني لم أكن بحاجة للتفكير قبل أن أقول نعم. تومي وأنا لا نتجادل أبدا. أنا أحب زوجي كثيرا. إنه صديقي المفضل.

يعيش الزوجان السعيدان بشكل مستقل، إن يسكنان في منزل بالقرب من عائلتهما التي تقوم بمساعدتهما عند الحاجة.

يسهل في بعض الأحيان الاعتقاد بأنك حظيت بأسوأ حياة في العالم بأسره، بعدها يحدث شيء أو يظهر شخص ليشاركك بقصة عاشها أو تجربة مر منها أو نجاح حققه على الرغم من الصعاب التي مر وما زال يمر منها لتكون تلك هي نقطةتحولك.

دعواتنا لهذين الزوجين بعمر مديد وحياة سعيدة..

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Said Hiddou