امرأة مصابة بفيروس كورونا تنجب طفلة سليمة!


أصبح فيروس كورونا الآن مصدر قلق عالمي حيث يتزايد عدد الإصابات في الصين وخارجها أيضا، فقد انتشر الفيروس في أكثر من 20 دولة.
وكانت السلطات الصينية أعلنت  الإثنين الماضي أنّ عدد الوفيّات المؤكّدة في البلاد جرّاء فيروس كورونا الجديد ارتفع إلى 360، بعدما أدى هذا الفيروس التنفّسي المميت إلى موت 56 شخصاً إضافياً في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، في حين بلغ عدد المصابين بالوباء أكثر من 17 ألفاً و300 مصاب.

ولكن و في ظل كل هذه الأخبار الحزينة حدث في مقاطعة هيلونغجيانغ الصينية أن تمكنت امرأة مصابة بفيروس كورونا من إنجاب طفلة سليمة.

وفقا لشينخوا نيوز، أثبتت الفحوصات إصابة المرأة بالفيروس في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل بعد إصابتها بارتفاع في درجة الحرارة.

ووفقًا لما ذكرته نا هوي نائبة رئيس المستشفى رقم 6 في مدينة هاربين، فقد قامت الأم التي لم يتم الكشف عن اسمها بإنجاب طفلتها التي تزن 3 كيلو عن طريق عملية قيصرية.

أفادت شينخوا نيوز أن الفحوصات أثبتت أن الطفلة لا تحمل فيروس كورونا، وهي الآن رفقة أمها في الحجر الصحي للتأكد من سلامتهما.

وأضافت نا هوي أن درجة حرارة جسم الأم عادت إلى طبيعتها وأن هناك فريقين طبيين يعتنيان بها.

نظرًا لأن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي تجاوز 7700 حالة، فقد أصبح الآن أكثر فتكا من مرض سارس من حيث عدد حالات الإصابة وهو التهاب تنفسي انتشر في جميع أنحاء الصين في عامي 2002 و 2003.

في الولايات المتحدة، هناك 11 حالة واثنتان في المملكة المتحدة  كما انه توفي أكثر من 300 شخص كما ذكرنا، بسبب مرض كورونا الذي تم تحديده لأول مرة في ووهان الصين.

متمنياتنا لهذه الأم  بالشفاء التام حتى تتمكن من استعادة قوتها لرعاية طفلتها الصغيرة.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.