مراهقة تنظم حفل عيد ميلاد نهاية كل أسبوع لطفل بمجأ للأطفال اليتامى و المتخلى عنهم


لا يمكن لبعض الناس أن يتصورا قيامهم بعمل فيه منفعة للآخرين دون أن يحصلوا على مقابل، فهم يبغون المقابل الآن ولا يستطيعون الصبر حتى حين.

و لا يعرفون أن العمل يقدّر قيمته الله ويجزيهم عليه في الدنيا قبل الآخرة بطرق لا يمكن لعقل أن يتصورها  وفي أماكن تحتاجها روحهم فعلاً ، فينعكس هذا عليهم حباً وقرباً من الناس..

حين يتذكر المرء الحياة التي عاشها في طفولته فلا يسعه الا أن يشكر النعم التي من الله بها عليه: منزل يأويه ، ووالدين يرعونه و عائلة كبيرة تحبه.

صحيح أن كل الأطفال حول العالم  لا يعيشون حياة يسيرة، فهناك أطفال يتامى فقدوا أسرهم ، و هناك آخرون متخلى عنهم. هناك  أطفال في حاجة للمساعدة بكل أشكالها.

تانفي بارمان مراهقة تبلغ من العمر 17 سنة و تدرس بمدرسة ثانوية بكاليفورنيا،  تعي جيدا أن كل الأطفال حول العالم يستحقون الاهتمام ، و  يستحقون أن نساعدهم.

YouTube / CBS

تستغل تانفي بارمان نهاية كل أسبوع لزيارة أحد ملاجئ الأيتام حيث تقضي وقتا ممتعا رفقة الأطفال الذين تلتقيهم، وتعد لهم حفلة لم يشهدوا لها مثيلا. كان الأطفال يندمجون بسرعة مع الحفلة ، على الرغم من أن معظمهم لم يحتفل ولا مرة في حياته.

تانفي الفتاة الملهمة التي تبلغ من العمر 17 سنة عزمت على أن تستمر في صنيعها هذا لتدخل البسمة في قلوب هؤلاء الأطفال المتخلى عنهم، فأسست جمعية غير ربحية أسمتها “No Birthday Left Behind” لتتأكد من أن عملها سينتشر على أكبر نطاق.

تطوعت تانفي منذ صغرها للعمل الجمعوي، فكانت تزور ملاجئ اليتامى و المتخلى عنهم رفقة والديها، و الآن صار العمل الجمعوي شغفها الأكبر.

YouTube / CBS

و في حديث لها مع قناة  CBS صرحت تانفي بأن الفكرة خطرت عليها حين وجدت أن أطفال الملاجئ لا يحتفلون بعيد ميلادهم كما كانت هي و أصدقاؤها يفعلون.

تقول تانفي:

يصعب على هؤلاء الأطفال إيجاد مصدر للسعادة، لذا تدخلت لأرسم الابتسامة في وجوههم ولو ليوم واحد -فيه يشعرون بأنهم مميزون و أن هناك من يحبهم-.

مبادرة تانفي جعلت العديد من الباعة  المحليين يساهمون بما يمكنهم من طعام وشراب و ألعاب الترفيه و لوازم التزين، لتتمكن تانفي من إنجاح حفلاتها، و إدخال الفرحة قدر الإمكان على هؤلاء الأطفال.

تستحق تانفي الشكر الدعاء نظير مبادرتها، و نتمنى أن ترى مبادرتها إشعاعا ليس فقط في محيطها بل في كل العالم.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Said Hiddou