[في غضون 3 أيام] فاز زوجان بأكثر من 2 مليون دولار ، و شفي طفلهما من السرطان


قام كل من جون وأليسون ماكدونالد من ستوكتون أون تيز مقاطعة دورهام ، بمقارنة جميع الأرقام الستة على بطاقة Lucky Dip للفوز بالجائزة الكبرى الوطنية لليانصيب.

كانت في انتظارهم  أخبار أفضل بكثير عندما علموا بعد ثلاثة أيام فقط أن ابنهم إيوان الذي حارب الليمفومة اللاهودجكينية طوال العام أصبح خالياً من السرطان. 

Source: dailymail.co.uk

تعيش الأسرة في منزل شبه منفصل في ستوكتون أون تيز بمقاطعة دورهام ، يبلغ تكلفته 140 ألف جنيه إسترليني ولكنها تتطلع الآن لشراء منزل من أربع غرف نوم بالمبلغ الذي فازوا به في اليانصيب. 

وقالت السيدة ماكدونالد 49 سنة التي تشارك أيضاً طفلين آخرين وثلاثة أحفاد مع زوجها:

على الرغم من فوزنا في اليانصيب، علمنا أن المكالمة القادمة ستحمل أخبار أخرى سارة بشأن الحالة الصحية لإيوان. عندما سمعنا أنه أصبح خاليا من السرطان، كانت تلك اللحظة الأكثر إثارة أكثر حتى من ربح المال، إيوان يأتي أولا بالنسبة لنا. 

تم تشخيص إيوان بمرض ليمفومة اللاهودجكينية في مايو من العام الماضي وتلقى علاجًا كيميائيًا. قام كل من السيد ماكدونالد وهو ضابط أمن المصنع الذي كان يعمل بشكل متكرر لمدة 70 أسبوعًا وزوجته التي كانت تعمل أخصائي بصريات  بتقديم إستقالتهما الآن.

كانت أرقام حظهم هي 13 و 15 و 36 و 44 و 50 و 56، قال السيد ماكدونالد 62 عامًا:

وكأن كل أحلام حياتنا تحققت في غضون ثلاثة أيام، يالها من بداية 2020

يحلم الجميع دائمًا بالفوز في اليانصيب في عيد الميلاد – ويتحدثون عن مدى روعة هذا الأمر – لكن أسرة ماكدونالد لم يعتقدوا أبدا أن هذا سيحصل لهم، هم ممتنون جدا ومن المؤكد أن عام 2020 يبدو وكأنه عام مدهش بالنسبة لهم.

وأضاف السيد ماكدونالد:

 أنهيت دورياتي الروتينية وكنت جالساً أحتسي كوبًا من الشاي عندما تذكرت أنني لم أتحقق من بطاقة اليانصيب الخاصة بي، أدركت بسرعة أنني حققت وهذا يعني أنني ربحت الحظوظ، ثم أدركت بعد ذلك أنهم ثلاثة أرقام وكنت على وشك السقوط تمامًا معتقدًا أننا نستطيع أن نفعل شيئًا لطيفًا في نهاية هذا الأسبوع كعائلة، لكن بينما واصلت التحقق  أدركت أن أرقامي كل قد تطابقت مع اللاعبين الستة، كنت في حالة صدمة كاملة. 

ثم أكمل:

كانت ساقاي ترتجف عندما اتصلت كاميلوت للتأكد من أن ما كانت تراه حقيقة، لم أصدق ذلك عندما تم تأكيد الخبر.

لم يتمكن الزوجان من الاحتفال بجدية في الساعات التي تلت فوزهما لأنهم كانوا يتوقعون أخبارًا من طبيب إيوان في مستشفى رويال فيكتوريا في نيوكاسل.

قالت السيدة ماكدونالد:

لقد عرفنا أن المكالمة كانت ستأتي في أي يوم، وعلى الرغم من الفوز باليانصيب كنا ننتظر أن نسمع عن نتائج كشف إيوان، شعرنا أنه يتحسن، لكن لم تكن لدينا أدنى فكرة عن الأخبار التي كانت ستحملها تلك المكالمة.

ثم أكملت:

جاءت الأخبار بعد ثلاثة أيام وبشرنا الطبيب أن إيوان أصبح خاليا من السرطان، لقد بكينا للتو و كانت أروع الأخبار التي سمعناها. 

لقد كانت سنة صعبة بالنسبة لنا كأسرة واحدة، تم تشخيص إيوان في مايو وتم علاجه في البداية في المستشفى المحلي قبل نقله إلى مستشفى رويال فيكتوريا.

لقد تخليت عن وظيفتي لدى أخصائي بصريات حتى أكون مع إيوان كل يوم. مرّ بستة نوبات من العلاج الكيميائي ولم يبكي أو يشتكى أبدًا، لقد كان شجاعًا للغاية ونحن فخورون به حقًا.

لقد كانت أسوأ وأقسى الأعوام في حياتنا ، لكن عام 2020 سيكون مختلفًا تمامًا.

 لم يمنحهم الفوز في اليانصيب  الأمن المالي لشراء منزل عائلي جديد فقط ولكن أيضًا فرصة التوقف عن العمل وقضاء بعض الوقت معا كعائلة، والسفر وزيارة أماكن جديدة

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.