اجبر هذا الطفل على العيش بملجأ بعد أن تعرض لعنف جسدي من والده فكانت أمنيته ل 2020 – أبا جيدا جيدا جدا –


عندما يتعلق الأمر بالمناسبات كأعياد الميلاد مثلا، يصبح للأطفال أفكار غريبة حول الهدايا، فهناك من يتمنى دينصورا وهناك من يتمنى أن يأخده سوبرمان في رحلة لهزيمة الأشرار، لكن هذا الطفل من تكساس كانت له أمنية وطلب خاص لسانتا كلوز حرك مشاعر الكثيرين.

كتب صبي من تكساس يبلغ من العمر 7 سنوات يعيش في ملجأ مؤقتا نظرا للعنف المنزلي الذي يتعرض له رسالة إلى سانتا كلوز ، مع نداء للحصول على هدايا وشيء معين لا يمكن شراؤه

وفقًا لشبكة سي إن إن ، فإن قائمة الأمنيات المفجعة التي نشرها الملجأ في ما بعد، تحدد رغبة الصبي في الحصول على كتب وقاموس  وبوصلة، وكان طلبه أيضا الحصول على أب جيد.

وفقًا للتقارير، وجدت والدته المذكرة في حقيبة ظهره قبل بضعة أسابيع وشاركتها مع الموظفين في SafeHaven في مقاطعة  تارانت ، وهو الملجأ الذي يعيشون فيه حاليًا.

قامت SafeHaven  ملجأ لضحايا العنف المنزلي في فورت وورث  تكساس بنشر الرسالة على وسائل التواصل الاجتماعي صباح الأربعاء، وقاموا بتغيير اسم الصبي إلى بليك من أجل سلامة عائلته

وقد جاء في رسالته:

عزيزي سانتا، 

كان علينا مغادرة منزلنا فقد أصبح أبي مجنونا، كان علينا أن نقوم بكل الأعمال المنزلية، وأبي يحصل دائما على كل ما يريد، قالت أمي إن الوقت قد حان للمغادرة وستأخذنا إلى مكان أكثر أمانًا حيث لا يجب أن نخاف.

ما زلت متوترا لا أريد التحدث مع الأطفال الآخرين، هل ستأتي في عيد الميلاد هذا؟ ليس لدينا أي من أشياءنا هنا، هل يمكنك أن تحضر معك بعض كتب الفصل الدراسي وقاموس وبوصلة وساعة؟ أريد أيضا أبا جيدا جدا جدا، هل يمكن أن تفعل ذلك أيضا؟

مع حبي، بليك

المصدر: 1

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، شغفي أن أنقل للقارئ العربي قصصا ملهمة ومحفزة من الواقع، محملة بالكثير من المشاعر تذكره بإنسانيته وتبعث فيه الأمل من جديد..