كيف تخسر الوزن و أنت نائم .. و هل يمكنك أن تفقد وزنك عن طريق النوم؟


كيف تخسر الوزن و أنت نائم

إن مشكلة السمنة وانتشارها بوثيرة سريعة جعل العلماء والمتخصصين بمجال الرعاية الصحية يفكرون دوما في طرق واسراتيجيات سهلة وفي متناول الجميع يستيطع بها الشخص فقدان وزنه والمحافظة على صحته.

والأنظمة الغذائية تنتشر يوميا على صفحات المواقع بأشكالها وطرقها المختلفة، هذه الأنظمة تعد متبعيها بفقدان الوزن،

بل إن هناك بعض الأنظمة تعدك بفقدان الوزن وأنت نائم، فهل هذا حقيقي هل تستطيع تفقد وزنك أثناء النوم هذا ما سيحاول هذا المقال بحثه والإجابة عنه.

الماء داخل الجسم وإنقاص الوزن

إذا تتبعت وزنك بصورة مستمرةستجد أنك تكون في الصباح الباكر أقل وزنا من اليوم السابق، ويعد هذا هو السبب الذي يجعل الكثير يفضلون وزن أنفسهم خلال الصباح،

ما يجب معرفته هنا أن مثل هذا الإنخفاض في الوزن ليس بسبب فقدان لدهون الجسم وإنما هو فقدان للماء الزائد بالجسم،

ووفقا لبعض التقديرات، قد يكون أكثر من 80 ٪ من فقدان الوزن أثناء الليل بسبب فقدان الماء، ويختلف مقدار ما تخسره أثناء النوم اعتمادًا على تكوين الجسم ومعدل الأيض.

نوعية النوم ومدته و علاقتهمابفقدان الوزن

رغم أن كثير من استراتيجيات انقاص الوزن تعتمد على كمية ونوعية الطعام الذي يتناوله الشخص إلا أن بعض الأبحاث تخبرنا في نتائجها الأولية بوجود علاقة بين فقدان الوزن ومدى ساعات النوم ونوعية نوم الشخص.

فقد وجدت الأبحاث أن هناك علاقة بين قلة االنوم والحرمان المستمر منه وزيادة الوزن، ففي دراسة أجريت على مجموعة من كبار السن تتراوح أعمارهم بين 67- 99 عاما

وجد أن الذين ينامون خمس ساعات أو أقل بصورة يومية يكونون عرضة للسمنة ثلاثة أضعاف من ينامون 7 أو 8 ساعات بصورة منتظمة.

وهكذا، فإنه من المفيد إعطاء الأولوية للنوم الكافي كجزء من خطة فقدان الوزن الخاص بك.

النوم وهرمونات الجوع و تأثيرهما على الوزن

يخبرنا العلماء أن هناك نوعين من الهرمونات المنظمة لعملية شعورنا بالجوع والشبع،

وهما اللبتين وتطلقه الخلايا الدهنية لتقمع الشهية وتعطينا الشعور بالإكتفاء، وهرمون الجريلين وهو الذي ينبهنا إلى الشعور بالجوع وتطلقه المعدة،

والطبيعي أن يعمل هذين  الهرمونين بتناغم وتوازن لتنبيهنا على كمية الطاقة التي يحتاجها الجسم، إلا أن عدم أخذ القسط الكافي من النوم يؤدي إلى اختلال التوازن بين هذين الهرمونين،

وفي دراسة أجريت وجد العلماء أن قلة النوم تؤدي إلى انخفاض افراز هرمون اللبتين وزيادة افراز المعدة لهرمون الجريلين وزيادة الشهية بنسبة 23%.

وتشير بعض الدراسات الأخرى إلى أن قلة النوم ونوعيته السيئة تزيد من اشتهاء الإنسان للأطعمة عالية السعرات مثل الحلويات والوجبات الالسريعة المملحة، وهذا يوضح لنا أهمية أخذ القسط الكافي للنوم ودوره للمحافظة على توازن الجسم.

تحسين روتين النوم الخاص بك يساعد على فقدان الوزن على المدى الطويل، فاتباع روتين نوم يومي يساعد بصورة كبيرة على فقدان الوزن على المدى الطويل، وإليك بعض النصائح للحصول على نوم ذو كفاءة عالية

 نصائح مهمة للحصول على قسط وافر من النوم ليلا

حافظ على جدول مواعيد نومك:

إن أسلوب الحياة الذي نحياه ومتطلباته المستمرة للإنتاجية بالإضافة إلى فيض المعلومات المتفق علينا عبر وسائل التوةاصل الإجتماعي قد يؤديان إلى صعوبة تنفيذ جدول مواعيد يومي منتظم للنوم، ولكن العلماء يقولون أن صحتك تستحق.

فقد ربطت احدى الدراسات بين النوم غير المنتظم وضعف جودة النوم، بغض النظر عن عدد ساعات النوم، وبالتالي فإن تحديد ساعات النوم والإلتزام بها حتى في عطلات نهاية الإسبوع، تعد طريقة بسيطة وفعالة لتحسين نوعية نومك وإفادة جسدك.

استخدم تقنيات الاسترخاء:

فحتى وإن ذهبت لفراشك في نفس الوقت كل ليلة فقد تعاني من عدم الدخول في النوم وكثرة التفكير ولذلك فسنقدم إليك بعض الأنشطة البسيطة لتساعدك على النوم:

التأمل، أو تناول كوبًا من شاي البابونج، أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة، أو ممارسة تمارين التنفس العميق.

إطفئ الأنوار:

إن هرمون الميلاتونين هو الهرمون المختص بتنظيم أوقات النوم وهو يعمل بكفاءة عند عدم التعرض للضوء عموما والضوء الأزرق خصوصا، لذلك فيمكنك الاستعداد للنوم ومساعدة جسمك لإفراز هرمون الميلاتونين عن طريق إطفاء المصابيح وعدم استخدام الهاتف والكمبيوتر قبل النوم ويمكنك بدلا من ذلك الإستماع إلى قراءة هادئة للقران الكريم أو الإستماع لبعض الموسيقى الهادة المساعدة على الإسترخاء.

اخفض درجة حرارة الغرفة:

إن درجة حرارة الغرفة قد تؤثر هي الأخرى في كفاءة نومك، فالجسم بصورة طبيعية يخفض من درجة حرارته أثناء النوم وتزداد حرارته باقتراب موعد الإستيقاظ ولذلك إن جعلت درجة حرارة الغرفة دافئة جدا فقد يعيق هذا من الدخول في النوم أو سيؤدي للقلق أثناء النوم.

خلاصة القول:

ما يمكننا قوله في نهاية هذا المقال أنك عزيزي لن تفقد وزنك بين يوم وليلة ولكن نوعية نومك مع انتظامه ستساعدك على فقد وزنك على المدى الطويل، ولذا فإذا أردت انقاص وزنك عليك الجمع بين النظام الغذائي المتزن وممارسة التمارين الرياضية والنوم الصحي.

المصدر: 1

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صالح القاضي

كاتب ومفكر مصري، يعمل بمجال الترجمة والتحرير، له عدة مقالات منشورة بمجلة حراء، حاصل على ماجستير في الآداب من جامعة نياجرا الأمريكية، وتخرج في كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر.