هل تشعر بالقلق من تساقط شعرك ؟ تعرف على فوبيا الصلع


يسبب تساقط الشعر مشكلة للكثير من الذكور و الإناث على حد سواء وأصبح الخوف يخيم أرجاء عقولهم حتى وصلو إلى مرحلة متطورة من القلق تسمى فوبيا الصلع “Peladophobia” وهو قلق مرضي يتمثل بخوف الشخص من فقدان شعره و تتسبب في ظهور أعراض فسيولوجية و بدنية و تتراوح درجاتها من شخص لآخر فتكون شديدة لدى البعض و متوسطة لدى البعض الآخر.

أسباب الإصابة بفوبيا الصلع:

عادة ما تحدث الفوبيا بجميع أنواعها بسبب مزيج من العوامل الخارجية التي تلعب دورا في تطور الإصابة بالفوبيا و الإستعدادات الداخلية الوراثية لدى الشخص

كما تؤثر الجينات على مدى قابلية الشخص للإصابة بهذا الإضطراب أكثر من غيره . كما إن عادة نتف الشعر تعتبر الحالة الأكثر شيوعا لتساقط الشعر بسبب عوامل نفسية مثل القلق و الاكتئاب ، و يصاب بها جميع الفئات العمرية و كذلك الأشخاص ذو المستوى الثقافي العالي .

أعراض فوبيا الصلع:

تعتمد الأعراض على درجة خوف المريض عند التفكير بهذه المشكلة و تشمل :

القلق المفرط الذي يؤرقه و يزيد من ضربات القلب .

عدم القدرة على تكوين كلمات أو جمل نتيجة للفزع الشديد الذي يصاب به.

التعرق و الشعور بالغثيان و جفاف الفم .

ماهو علاج مشكلة فوبيا الصلع و هل الأدوية النفسية هي الحل الوحيد؟

تكمن علاج مشكلة فوبيا الصلع في مراجعة إخصائي نفسي لوصف الدواء المناسب الذي يعمل على تهدأت حدة القلق لفترة بالإضافة إلى البحث عن سبب المشكلة و معالجتها ، كالبحث عن مسببات تساقط الشعر فعلى سبيل المثال تزداد مشكلة تساقط الشعر لدى النساء بسبب النقص في كمية الحديد في الدم و قد ينتج عن التغذية الغير متوازنة . إن اهمال التغذية تتسبب في نقص البروتين و الزنك الضروري لصحة الشعر أو اتباع حميات غذائية قاسية ، كل هذا قد يؤدي إلى أن يكون تساقط الشعر تساقطاً شديداً.

إن من الأسباب الرئيسية في تساقط الشعر هي الضغوطات النفسية فمن الأفضل محاولة الإبتعاد عنها .

كما أن علاج مشكلة نتف الشعر تحتاج إلى استشارة نفسية ، إضافة إلى المعالجة الجلدية.

المراجع: 1 ، 2

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

ياسمين نصار

حاصلة على شهادة البكالريوس في علم النفس ، أحبذ الكتابة عن المشكلات والظواهر الاجتماعية التي تدور حولنا ، أؤمن بأنك إن وضعت بصمتك ضمن نطاقك الخاص يعني أنك أضفت شيئا جديدا لهذا الكوكب