إعتقال عزيز كوم ميرزا ‘مؤثر على الانستغرام’ في دبي بتهمة النصب والإحتيال


يبدو أن أحد المغتربين المقيمين في دبي والمتهم بالإحتيال على المستثمرين في جميع أنحاء العالم قد نفد حظه للتو.

يملك عزيز كوم كومزا شقة فاخرة في برج خليفة ويقود أفخم السيارات، يصف نفسه بأنه رجل أعمال ومؤثر وصاحب نفوذ ومحسن يحب مساعدة الآخرين، لكن كيف لشخص بهذه الصفات أن ينتهي به الأمر في السجن؟ 

من هو عزيز كوم ميرزا ؟

يصف عزيز كوم  الكندي من أصل باكستاني نفسه بأنه رجل أعمال، مستثمر، مؤثر في وسائل التواصل الإجتماعي وفاعل جمعوي. ووفقا له فهو يدير العديد من الشركات في مجالات التكنولوجيا، العقارات، تأجير السيارات الفاخرة و الصناعات الاستثمارية والإعلامية.

احتُجز عزيز كوم ميرزا من قبل شرطة دبي في 27 أكتوبر، بعد أن بلغ عنه مواطن إماراتي فقد أكثر من 150000 دولار في استثمارات ميرزا الوهمية، وهو الآن متهم بجريمة النصب والإحتيال. 

في أبريل 2019 ، كشف تحقيق أجرته “جلف نيوز” كيف استطاع كوم  خداع المئات لإاستثمار في مخططات تبدوا مربحة ومشاريع عقارية وعملة مشفرة لا قيمة لها الآن. 

ضحايا عزيز كوم ميرزا من جميع بقاع العالم، من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا واليونان… ينتمي معظمهم إلى منصة مجتمعية على الإنترنت مقرها المملكة المتحدة تسمى شبكة رجال الأعمال المسلمين (MEN) والتي انضم إليها كوم ميرزا وشقيقه روكي ميرزا. 

يقوم الشقيقين ميرزا بتشجيع الأعضاء على الانضمام إلى الشبكة عن طريق تخصيص ما لا يقل عن 5000 جنيه إسترليني لكل منهم، وقد قاما بإغراء 300 شخص في أوائل عام 2017 ليصل العدد ل 1200 بعد بضعة أشهر.

وكان من بين المنضمين الجدد أم ريان في الشارقة التي دفعت 25000 جنيه إسترلينى، وقالت لصحيفة جلف نيوز:”لقد كانت  مدخرات حياتنا”، بينما صرح مغترب هندي “لقد مر أكثر من عامين على ذلك، وليس لدي أدنى فكرة الآن عن مكان أموالي”.

قام ميرزا بجمع ما يقارب 4 ملايين جنيه إسترليني من أموال الضحايا بين يناير 2017 و 2019، تم تحويل معظمها إلى حساب مصرفي لشركة مقرها دبي مملوكة لأخ ثالث لشركة عزيز كوم ميرزا . 

قائمة طويلة من الضحايا

لائحة أسماء الضحايا الذين تعرضوا للنصب والإحتيال طويلة جدا، يقول أحدهم وهو البريطاني كاليب حسين الذي استثمر 50000 جنيه إسترليني، إن البرنامج تم تصميمه كموقع اشتراك تعليمي حيث كان من المفترض أن يعلمهم ميرزا كيفية الإستفادة من أموالهم.

وقال نيويوركر طارق سيد الذي استثمر 100 ألف دولار في ISG أحد مشاريع عزيز كوم الوهمية: “ادعى عزيز كوم أنه قطب عقارات ومطارد أحلام، لقد صدقناه “.

من بين العديد من المستثمرين الآخرين الذين شاركوا في قصص مماثلة، الكندي أبي العربي (10000 دولار)، البريطانيون محمد فورجي (2000 دولار) و شمعون راشد (10000 جنيه إسترليني) ،عبد العيم (14000 جنيه إسترليني) واللائحة طويلة. 

المصدر: GulfNews

أن تشارك يعني أنك تهتم ..

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.