Skip to content Skip to footer

8 نصائح للحد من توترك بشكل سريع

زهرة فتحي

يواجه الكثير منا في حياتنا اليومية ضغوط وتوتر ناتج عن متطلبات العمل والحياة، والتعامل مع هذه الضغوط بسرعة وفعالية يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في جودة ونوعية حياتنا ونحن هنا نقدم لك 8 نصائح بسيطة وفعالة يمكنك اتباعها لتخفيف التوتر في أقل من 10 دقائق وفقًا لما قدمته مختصة التغذية ليزا دراير عبر مجلة ومانز هيلث Women’s Health Magazine.

ممارسة التأمل

 تخصيص عشر دقائق يوميًا لممارسة التأمل يمكن أن يهدئ العقل ويخفض مستويات التوتر بشكل ملحوظ. اجلس في مكان هادئ، ركز على تنفسك، وحاول تصفية ذهنك من الأفكار السلبية.

شرب الشاي الأخضر

 يحتوي الشاي الأخضر على مركب الثيانين الذي يعزز الشعور بالهدوء والاسترخاء. كوب من الشاي الأخضر قد يكون كل ما تحتاجه لتخفيف التوتر.

اقرأ أيضًا: كيف تحطم المقارنة بالآخرين تقديرك لذاتك

تناول الأطعمة المحسّنة للمزاج

 تناول الكربوهيدرات البسيطة مثل الفواكه يمكن أن يزيد من مستويات السيروتونين في الدماغ، مما يساعد على تحسين المزاج وتقليل التوتر.

إعداد ركن للاسترخاء

 خصص زاوية مريحة في منزلك تكون ملاذًا لك للاسترخاء. ضع فيه كرسيًا مريحًا وأضف بعض الوسائد والشموع العطرية.

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع تغيّرات الحياة المفاجئة؟

الاستماع إلى الموسيقى

 الموسيقى الهادئة يمكن أن تكون وسيلة فعالة لتهدئة الأعصاب. استمع إلى بعض الألحان المفضلة لديك واستمتع بالاسترخاء.

التدليك الذاتي

استخدم بعض الزيوت العطرية لتدليك نفسك، خاصة على الرقبة والكتفين. هذا يمكن أن يخفف من التوتر العضلي ويساعد على الاسترخاء.

اقرأ أيضًا: ما عدد ساعات وقت الفراغ المثالية ليصبح الإنسان سعيدا؟

الحمام الساخن

الاستحمام بماء دافئ يمكن أن يساعد على استرخاء العضلات وتخفيف التوتر. أضف بعض الأملاح أو الزيوت العطرية لمزيد من الاسترخاء.

ممارسة الرياضة

 حتى لو كانت مدة التمرين قصيرة، فإن النشاط البدني يمكن أن يفرز الإندورفينات، التي تعمل على تحسين المزاج وتخفيف التوتر. حاول ممارسة التمارين الخفيفة لمدة 20 دقيقة يوميًا.

التوتر جزء لا مفر منه من حياتنا، ولكن من خلال تبني هذه النصائح البسيطة، يمكنك التحكم في توترك بشكل أفضل وتحسين جودة حياتك بشكل عام، فقط جرب هذه الأساليب المختلفة واختر ما يناسبك منها لتحصل على لحظات من الهدوء والاسترخاء في يومك المليء بالضغوط.