أشهر طباخ على اليوتيوب [الرجل الذي أطعم آلاف الأطفال اليتامى] يرحل تاركا رسالة فحواها: حب ، رعاية ، مشاركة.


رحل إلى دار البقاء يوم الأحد الموافق ل27 أكتوبر نجم اليوتيوب نارايانا ريدي، صاحب قناة “Grandpa Kitchen” ذات الشعبية الكبيرة في الهند والعالم. 

كان ريدي البالغ من العمر 73 عامًا محبوبًا لدى الجميع، وذاع صيته في كل بقاع العالم، حيث اشتهر بطهي وجبات شهية بكميات كبيرة للأطفال والأيتام في الهند. 

كان شاف ريدي يمتلك نفسا طيبا في الأكل،بدءا بالبطاطس المقلية إلى البرغر، وزبدة الدجاج إلى البرياني، تمنكه من أساسيات الطبخ جعله يشتهر بتحضير وجبات ضخمة يشاركها في مابعد مع متابعيه من كل أنحاء العالم. 

إن كنت من متابعيه فحتما ستلاحظ أنه يفتتح دائما مقاطع الفيديو على قناته بعبارة “هذه عائلتي” وستجد مصطلحات مثل محبة، رعاية، مشاركة تتكرر بشكل كبير في مقطع الفيديو الذي يختتمه دائما بتقديم الوجبة للأطفال اليتامى أو عائلته كما يحب أن يسميهم. 

تضم قناة Grandpa Kitchen على يوتيوب حاليًا أكثر من ستة ملايين مشترك، و استطاعت أن تحقق منذ بدايتها في أغسطس 2017 أكثر من 600 مليون مشاهدة.

بعد الإعلان عن وفاته، عبر العديد من رواد الإنترنت عن حزنهم اثر فقدان أحد أكثر الناس محبة وسخاء على اليوتيوب، اختلفت رسائل الوداع والتعازي لكن الحزن واحد. 

غرد أحدهم على تويتر معبرا عن حزنه:

توفي اليوم الجد نارايانا، لقد كان أكثر الرجال سخاء وعطفا على يوتيوب، كان يقوم بإعداد وجبات كبيرة ليشاركها في الأخير مع الأيتام في محيطه، كنت أتابعه لفترة طويلة وأنا غير قادر الآن على إيجاد كلمات تصف حزني وألمي اثر وفاته.

بينما كتب آخر:

اليوم من أحزن أيام حياتي، فقد رحل أسطورة اليوتيوب”مطبخ الجد” إلى الأبد، رجل سخي يبلغ من العمر 73 عامًا ساعد الكثير من الناس وخاصة الأيتام، كنت أتابعه، وصفاته بسيطة لكنها لذيذة لأنه كان يعدها مع الكثير من الحب. 

أن تشارك يعني أنك تهتم ..

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.