طفل يولد بدون مقلتين في روسيا فترفض والدته حضانته


 في حالة اعتلال خلقي نادرة الحدوث، ليس لها إلا نظيران بالعالم كله، طفل يولد بدون مقلتين.

قصة طفل يولد بدون مقلتين:

وفقًا للتقارير التي صدرت حول القصة.  ولد ألكساندر ، المعروف أيضًا باسم “ساشا” ، في إبريل من هذا العام.

وقال الأطباء عن وضعه أنه لن يكون قادرًا على الرؤية ، على الرغم من تمتعه بصحة جيدة.  ووفقًا للمصادر ، فقد نشأت والدة ألكساندر في ملجأ للأيتام ، و قررت أن تنجب طفلها قبل ولادته لأنها لم تكن واثقة من قدرتها على إعطائه الحياة التي يستحقها.

خشيت أن يلاقي مصير مشابه لمصيرها. لكنها عاشت صدمة كبيرة حين رأت حال طفلها، فعزمت على التخلي عنه كليًا.

و أثناء رحلة البحث عن أسرة ترعى الصغير أليكساندر التي تكلف بها رؤساء البحث في روسيا، اعتنت به ممرضة في مدينة تومسك السيبيرية، تحدثت عنه قائلة:

“إنه لا يختلف عن الأطفال الآخرين ، فهو يلعب ويبتسم كأي طفل يتمتع بصحة جيدة”.  “يحب اللعب ويعشق السباحة.”

“إنه طفل مبهج للغاية.”

عانى بتلك الفترة من كيسين دهنيين على جبينه تمت إزالتهما لاحقًا عن طريق إجراء عملية جراحية.

وعند تتابع إجراء الفحوصات الطبية، أكد الأطباء على أنه يعاني من متلازمة SOX2 النادرة ، والتي تصيب واحدًا من كل ربع مليون شخص.

قالت الدكتورة تاتيانا رودنيكوفيتش:

“يخضع ألكساندر لجميع الفحوصات والاختبارات المنتظمة مثل أي طفل آخر في عمره.”  “إنه بخير .. لسوء الحظ ، لا يعتقد الأطباء أن ألكساندر سيرى أبدًا ، على الرغم من وضعه ، لا يجب أن يُمنع من الاستمتاع بحياة مثمرة مليئة بالحب.  سوف يعرض أولاً للتبني من قبل أولياء الأمور الروس ، لكن إذا لم يتقدم أي والدين مناسبين ، سيتم تحويله إلى الأوصياء الأجانب.”

بشكل لا يصدق ، هناك حالتان أخريان من الأطفال المولودين بدون عيون مسجلتان في العالم.  نرسل جميع دعواتنا وتعاطفنا للطفل أليكساندر.

أن تشارك يعني أنك تهتم ..

تسنيم عمر

كاتبة قيد الإنشاء. مترجمة.. أؤمن أن اللغات هي تناغم الأصوات، والأصوات مفتاح الحضارات..