20 علامة تدل على أنك تحتاج طبيبا نفسيا


جميعنا نمر بفترات حرجة في حياتنا تغير احتياجاتنا و مشاعرنا و نظرتنا للحياة و طموحاتنا التي كنا قد بنيناها في مخيلاتنا طويلا و رسمنا حدودها و زخارفها .

و هذه الضغوط تجعلنا في أمس الإحتياج لتفريغ ما في جعبتنا لأحد موثوق يكون لديه إدراك بما نمر به من صعوبات و يوضح لنا الطريق و يرشدنا إلى ما يجب عمله في مواجهة هذه التحديات .

بعض المواقف التي قد نمر بها مثل وفاة شخص عزيز أو وفاة شريك الحياة و التفكير الملح بعدها باليأس و الإحباط و الرغبة بالموت و كثرة الأفكار التشاؤمية الإنتحارية تجعل من الضروري عدم إهمال الموضوع و إعطاء الجانب النفسي حقه .

و قد يصيب الإضطراب النفسي الكبير و الصغير و تمتد لتشمل الطالب في المدرسة ، فعندما يعاني الطالب من القلق أو الإكتئاب سيؤثر على تركيزه و بالتالي قدرة التحصيل الدراسي ستنخفض مقارنة بهؤلاء الطلاب الذين يتمتعون بصحة نفسية عالية فإن نتائجهم النهائية تكون وفق المعدل الطبيعي.

و ستجد هنا أهم الدلالات التي تشير إلى حاجتك الضرورية لإستشارة مختص نفسي:

  1. الشعور و الرغبة الملحة بالموت و كأن الشخص في انتظار نهاية حياته.
  2. الشكوى من الآلام الجسدية دون وجود سبب عضوي لها و تكون كل التحاليل سليمة.
  3. الإصابة بضيق التنفس دون سبب عضوي واضح.
  4. فقدان الرغبة بالعمل ، وعدم الإكتراث بالمستقبل.
  5. اللامبالاة و عدم الشعور بالسعادة في مواقف كانت تجلب لك السعادة.
  6. اضطرابات النوم مثل: ( الإفراط في النوم ، قلة النوم ، عدم النوم بشكل متواصل ).
  7. اضطرابات الأكل مثل : ( فقدان الشهية ، الإفراط في تناول الطعام ).
  8. العصبية المبالغ فيها.
  9. الشك المرضي: الشك لدرجة الجنون و التجريح بالآخرين.
  10. الإصابة بإضطراب العظمة : و كأن لديه معرفة بكل شي في الحياة و كأنه أفضل شخص على الإطلاق.
  11. الإصابة بضلالات الاضطهاد، أى أن هذا الشخص يشعر أن هناك أشخاص سيقومون بإيذائه ، و أن هناك من يشير إليه و يتحدث عنه.
  12. الفوبيا: الخوف المبالغ فيه من نشاط معين ( المواقف الإجتماعية ، الوقوف أمام الجمهور ) أو أماكن معينة ( الأمكان المرتفعة، الأماكن المغلقة) أو أجسام معينة ( الكلب – العناكب )
  13. الحزن الشديد و الإكتئاب.
  14. المشاكل الزوجية الي تؤدي للطلاق العاطفي أو الطلاق الحقيقي.
  15. التوتر من شقاوة الأطفال و عدم تحمل مشاغبتهم.
  16. الشخص الذي يقوم بمساعدة الآخرين و يفقد القدرة على مساعدة نفسه.
  17. الوحدة النفسية.
  18. عدم النضج الفكري : أن يتصرف الشخص البالغ كمن يبلغ عمره 13 سنة بينما هو في مرحلة عمرية تجاوزت  ذلك بكثير.
  19. كثرة إلقاء اللوم و انتقاد الآخرين.
  20. كثرة أحلام اليقظة.

هناك الكثير من الدلالات التي لابد من ملاحظتها لتجعلك تعرف إذا كنت بالفعل تحتاج لمرشد نفسي ، فذهابك للإستشاري النفسي ليس بالضرورة معناه أنك مريض نفسي ، بل ربما أنك تعاني من اضطراب قد شوش تفكيرك و أفقدك القدرة على الإستمتاع بالحياة. و وصمة العار المرتبطة بالصحة النفسية كان لها دور كبير في رفض الناس اللجوء للطب النفسي و طلب المساعدة. و ترددهم في طلب المساعدة ليس من صالحهم فتأخره قد يجلب متاعب أكبر.

 

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

ياسمين نصار

حاصلة على شهادة البكالريوس في علم النفس ، أحبذ الكتابة عن المشكلات والظواهر الاجتماعية التي تدور حولنا ، أؤمن بأنك إن وضعت بصمتك ضمن نطاقك الخاص يعني أنك أضفت شيئا جديدا لهذا الكوكب