وجدوا كنزا داخل كنبة قديمة اشتروها بعشرين دولارا!


الحياة مليئة بشتى أنواع القصص، فمنها المليئة بالخير و منها التي نخر الشر جواها و للإنسان أن يختار أي اللونين يزين به حياته. قصة هذا اليوم مليئة فصولها بالخير والفرح و الإيثار. و تحكي عن ثلات طلاب وجدوا كنزا داخل كنبة قيمة اشتروها بثمن بخس من أحد متاجر المنتجات البالية.

وحدثت القصة لثلاثة طلاب من جامعة ولاية نيويورك قاموا بشراء كنبة قديمة مستخدمة بعشرين دولارا، وكانت هذه الكنبة قبيحة الشكل وذات رائحة عفنة، لم يتردد الطلبة الثلاثة في اقتنائها لأنها أولا كانت الكنبة الوحيدة المناسبة لمساحة غرفة الجلوس الخاصة بهم، بالإضافة إلى أنها كانت بعشرين دولارا فقط.

لكن الأمور أخذت منحى آخر فبعد شهرين والأصدقاء الثلاثة ريس وكيلي ولارا يشاهدون فيلما معا جلوسا على تلك الكنبة أحسوا بشيئا غريبا في وسائد الكنبة وفي مساندها، وعندما استكشفوا الأمر وجدوا ظرفا به 700 دولار.

وعندما بحثو في الكنبة أكثر وجدو ظروفا أخرى تحتوي على مبلغ نقدي قدره 40.000 دولارا، وبالطبع كان الأمر مفاجئا ومربكا بالنسبة لطلبة الثلاتة.

وعندما بدأو يحلمون بما سيفعلونه بتلك الثروة، وجدوا شيئا أخر مثيرا للإهتمام وجدو دفتر به أرقام تليفونات به أحد الأسماء التي تتطابق مع أسم ورد في أحد المظاريف، ومباشرة اتصلو بالرقم ليجبيهم أحدهم.

حينها قرر الأصدقاء الثلاثة أن يرجعوا المال إلى صاحبه أو أصحابه الحقيقييين.

وانتهي بهم المطاف أمام بيت إمراة طاعنة في السن، لتخبرهم أن تلك 40.000 ألف دولارا كانت كل ما جمعه زوجها الراحل خلال كل حياته المهنية وأنها ظلت داخل الكنبة لثلاثين عاما.

وبعد أن توفي زوجها، أجرت العجوز عملية جراحية للعمود الفقري وبدأت تنام على تلك الكنبة كل ليلة، إلا ان إبنتها أرادت أن تفاجئها فباعت الكنبة لسوق المستعمل وأحضرت لأمها سريرا بدلا من الكنبة البالية وذلك لتستريح العجوز المسكنة و ترتاح عليه تلم تكن ابنة المرأة العجوز أن كنزا ثمينا يخص والديها مدفون تحت الكنبة القديمة.

أعاد الطلبة الثلاتة المال، و لتعبر لهم العجوز المسكينة عن امتنانها قررت أن تعطيهم 1000 دولارا من ذلك الكنز.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Said Hiddou