فرنسية تحذر من استخدام الرموش المستعارة


صرحت شانون هورون أنها شعرت بآلام شديدة بعد زرعها الرموش المستعارة بشكل غير صحيح ، و ظلت (شانون هورن) البالغة من العمر 20 عاما تعاني من آلام في عينيها بسبب تركيبها للرموش الصناعية،

وكانت قد تعرفت على خبيرة التجميل من خلال موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك ، و هرعت لتجربة الرموش المستعارة الذي قد  أثر الغراء المستخدم فيه على جفونها و سبب لها آلاما مبرحة لعينيها،

و بمجرد انتهائها من تركيبها شعرت انها هناك أمرا غير طبيعي وقالت أن خبيرة التجميل قد استخدمت كمية كبيرة من الغراء على عينيها مما أقلقها من تأثيره على الرموش الطبيعية ،

و كانت (شانون هورون) لديها فكرة عن التقنية المستخدمة  حيث أنه يتم تطبيق الرموش المستعارة فوق الطبيعية ، ولكنها لم تشعر بالإرتياح بعدها حيث أنها شعرت بأن شيئا مازال عالقا على عينيها. وقالت (شانون) : “كما ترون من الصور، فإن الرموش مليئة بالغراء والأجزاء تحفر جفوني”

قررت شانون حينها الإتصال بخبيرة التجميل و إخبارها بما حدث و بعد أن أبدت استيائها طلبت استرداد نقودها التي قد رفضت خبيرة التجميل إرجاعها و اقترحت عليها تجربة مجموعة أخرى من الرموش و استبدالها بها ، لكن كان من المستحيل أن تقبل شانون هذا العرض.

قامت شانون بنشر تقييما سلبيا حول الرموش و هددت خبيرة التجميل شانون بتوكيل محاميها في الموضوع إذا لم تتراجع عن الأمر و قامت بحذفها من قائمة الأصدقاء على الفيس بوك ،

و في نهاية الأمر تمكنت شانون من استرجاع 30 جنيها استرلينيا من أصل 50 كانت قد دفعتها مقابل الرموش و قامت بدفعها من أجل إزالة الرموش على الفور عند خبيرة تجميل أخرى في اليوم التالي حيث أنها صرحت أن عملية إزالة الرموش ليست سهلة و مؤلمة للغاية لكنها محظوظة بأن لم تفقد سوى  بعض الرموش الأصلية.

أصرت شانون على توعية الفتيات بمخاطر زراعة الرموش الصناعية وتحذيرهن من العبث بالرموش الطبيعية وقالت أنها مستاءة من النتائج التي حصلت عليها و عرضت تجربتها لمنع حدوث ذلك مع أي شخص بالمستقبل .

المرجع : 1

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

ياسمين نصار

حاصلة على شهادة البكالريوس في علم النفس ، أحبذ الكتابة عن المشكلات والظواهر الاجتماعية التي تدور حولنا ، أؤمن بأنك إن وضعت بصمتك ضمن نطاقك الخاص يعني أنك أضفت شيئا جديدا لهذا الكوكب