إكتشاف كائن رخوي غريب يتغذى على الصخور ويحولها لرمال


قامت  مجموعة دولية من العلماء والباحثين بالجمعية الملكية “ب” هذا الأسبوع بدراسة كائن رخوي غريب يعيش بين الصخور في إحدى الأنهار الفلبينية، أطلقوا عليه اسم Lithoredo  abatanica، يتغذى هذا المخلوق على الصخور ثم يحولها لرمال.

والجذير بالذكر هو أنه تم اكتشاف هذه الرخويات في عام 2006 لكن البعثة لم تتمكن من دراستها آنذاك.

وفق الدراسات التي قام بها الباحثون فإن Lithoredo abatanica مخلوق سميك وأبيض يشبه السجق، يعيش في المياه العذبة يتراوح طول العينات التي تم أخذها من 5.5 إلى 105.4 ميليمتر.

بعد فحص العينات التي تم أخدها من النهر اكتشفوا أخيرا عن قرب أن Lithoredo abatanica يحتوي على بضع عشرات فقط من الأسنان السميكة بحجم المليمتر، كما أنه لا يحتوي على الأعضاء ولا البكتيريا اللازمة لهضم الصخر. بدلا من ذلك هناك بكتيريا أخرى ذات أدوار غامضة ومجموعة من شظايا الصخور مماثلة لتلك التي يعيش فيها الشيء الذي يؤكد تناوله للصخور.

ويأمل العلماء اكتشاف خبايا الجهاز الهضمي لهذا الكائن الغريب، فقد يكون لهذا تطبيقات خاصة في مجال الطب.

 

المصدر: 1

 


هل أعجبك ما قرأت ؟ شاركه مع أصدقائك !

تـعـلـيـقـات

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.