جوجل تكتب نهاية شركة هواوي [للهواتف الذكية] و الأخيرة تصدر بيانا تشرح فيه ما سيحدث


Huawei

لدى شركة هواوي Huawei المزيد من القلق بشأن قرار شركة جوجل Google بتعليق دعم نظام أندرويد Android. وقالت مصادر موثوقة ان شركات صناعة الرقائق الالكترونية الأمريكية Intel و Qualcomm و Broadcom و Xilinx أخبرت الموظفين أنها لن تزود هواوي  Huawei بأجزاء “حتى إشعار آخر”، تاركة شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة دون مكونات حيوية محتملة، و زعمت أطراف اخرى أيضًا أن Infineon الألمانية قطعت “شحنات معينة” إلى Huawei بحذر، على الرغم من أن متحدثًا باسم الشركة قال منذ ذلك الحين إن معظم منتجاتها لن تخضع لقائمة الولايات المتحدة السوداء التي دفعت الشركات إلى التراجع.

قد يؤدي الحظر التجاري الحاصل إلى إلحاق أضرار جسيمة بقدرة هواوي Huawei على القيام بالأعمال، حيث تعتمد الشركة على رقائق Intel لخوادمها وكذلك أجهزة الكمبيوتر مثل MateBook X Pro ،

تزود أيضا كل من Broadcom و Xilinx رقائق أعمال الشبكات الخاصة بها، و على الرغم من أن  هواوي Huawei تصنع المعالجات الخاصة بها للعديد من هواتفها، إلا أنها قد تحتاج إلى Qualcomm لبعض الرقائق.

ورفضت شركات الرقائق الالكترونية حتى الآن التعليق.

و قامت شركة Huawei بالرد في بيان هام على تصريحات الشركات التي تم ذكرها و على رأسها شركة Google أكدت فيه على مساهمتها في نمو Android على مستوى العالم، حيث أن مبيعات هواتف Android التي تنتجها الشركة تنمو بأرقام مضاعفة فيما تتقلص مبيعات الشركات الأخرى أو تحافظ على ركودها.

كما طمأنت الشركة الصينية مستخدمي هواتفها الحاليين وعلامتها التجارية الفرعية “Honor”، بأن منتجاتها ستستمر في تلقي تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع، وهذا الوعد يشمل أيضا الهواتف التي وقع شحنها فضلا عن الأجهزة الموجودة حاليا في المخازن في جميع أنحاء العالم، من دون أن تقدم الشركة أية وعود إضافية تتخطى ذلك.

وقالت Huawei في بيان رد الفعل:

قدمت Huawei مساهمات كبيرة في تطوير ونمو Android في جميع أنحاء العالم، وبصفتنا أحد الشركاء العالميين الرئيسيين لنظام Android ، فقد عملنا عن كثب مع منصة مفتوحة المصدر لتطوير نظام بيئي استفاد منه المستخدمون والصناعة.

وأضافت:

ستواصل Huawei تقديم تحديثات الأمان، وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية الحالية من Huawei ، و Honor، والتي تغطي تلك التي تم بيعها، والتي ما تزال في المخازن على مستوى العالم.

وذكرت Google أن مالكي هواتف Huawei سيحتفظون بوصولهم إلى متجر Google play، وسيستمرون في القدرة على تحديث تطبيقاتهم، لكن السؤال الكبير يتعلق بالتأثيرات المستقبلية للقرار، وحصول الهواتف على المزيد من تحديثات نظام التشغيل أندرويد من Google.

وسيكون على مستخدمي منتجات Huawei عقد الآمال على حل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، الذي كان السبب وراء قيام حكومة الولايات المتحدة بإدراج الشركة الصينية في القائمة السوداء الحالية.

وتفيد التقارير بأن هواوي Huawei كانت تستعد لاحتمال كهذا من خلال تخزين المكونات وتصميم رقائقها الخاصة، و يراهن العديدون على أن إنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين سيأتي قريبًا بما يكفي لتجنب وقوع كارثة، ومع ذلك قد يكون لديها إمدادات كافية فقط لبضعة أشهر، إذا لم تنته الحرب التجارية قريبًا أو لم تؤد إلى حدوث ذوبان في العلاقات الأمريكية، فقد تضطر Huawei إلى البحث عن بدائل أو فقدان أجزاء مهمة من أعمالها. لن ترغب الصين في ذلك – إذ تعتبر Huawei واحدة من منارات البلاد المشرقة ، ويمكن أن يكون لتراجعها آثار بعيدة المدى على الاقتصاد الصيني-.

أن تشارك يعني أنك تهتم ..

روان حمد

روان حمد، طالبة في كلية الهندسة فرع الشبكات و الأمن المعلوماتي، مدونة و كاتبة مقالات، تسعى لأن تكون مُلهمة.