أرسلت 159 ألف رسالة نصية (مرعبة) لشاب تعرفت عليه بالأنترنيت


امرأة من اريزونا ترسل 159٫000رسالة تهديد نصية لرجل قابلته على موقع للمواعدة ، واستمرت في إرسال رسائل تهديدية للرجل لعشرة أشهر كاملة.

تبدأ القصة عندما أبلغ رجل الشرطة في يوليو 2017 أنه رأى “أديس” تترك عربتها أمام بيته، ولقد اتصل الرجل بالشرطة عندما قامت أديس بإرسال رسالة نصية تقول له فيها ” أود أن أرتدي جسمك وجمجمتك ويداك ورجلك”

وكذلك رسالة مرعبة أخرى تقول فيها ” أود أن أصنع وجبة سوشي من كليتك وأغرز فيها عظام من أصابعك”

وبحسب ما ورد فلقد تعرفت الفتاة عليه من أحد مواقع التعارف والتقيا ثم أصبحت الفتاة مهووسة به حسبما ورد بالتقرير .

وقد جاء أيضا أن الرجل هو مدير بأحد شركات منتجات العناية بالبشرة ولم يكن لديه اهتمام شخصي بها بعدما تقابلا.

ولكن المطاردة لم تتوقف هنا ففي أبريل 2018، وعندما كان في عمل له خارج المدينة أرسلت له صورة تدل على أنها اقتحمت منزله وتعيش فيه ،

الأمر الذي دعاه لطلب الشرطة التي قامت بالقبض عليها لتكتشف وجود ساطور كبير في عربتها بحسب ما ورد في التقرير ،

وبحسب تسجيلات التحقيق التي أذيعت يظهر على المرأة عدم اتزانها عقليا.

وبعدما خرجت من الحجز لم تحضر جلسات الاستماع المقررة بالمحكمة لتظهر بعد ذلك لتطارد الرجل في مكان عمله ويتم القبض عليها ثانية .

و قد جاء في احدى رسائلها أنها:

سأصنع من كليتيك السوشي ،  وعيدان أكله من عظام يديك.

 

وعندما سئلت في التحقيقات إن كانت ترى أن رسائلها طبيعية قالت:

لا ، لا أظن أن أي شيء أقوله طبيعي،أفهم ذلك الآن

وأضافت أيضا:

“لا مشكلة إن كان لا يحبني، ولكنه لابد أن يحبه أحدهم فهو لديه الكثير ليحب، إنه ظريف ، لا أصدق أنني أخفته”

 

إن هذه الحادثة تمثل إنذار للذين يستخدمون مواقع التعارف المنتشرة بكثرة هذه الأيام فلا يمكنك بأي حال من الأحوال أن تعرف خلفية الشخص الذي ستواعده، وما إذا كان سليما عقليا أم مختلا.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صالح القاضي

كاتب ومفكر مصري، يعمل بمجال الترجمة والتحرير، له عدة مقالات منشورة بمجلة حراء، حاصل على ماجستير في الآداب من جامعة نياجرا الأمريكية، وتخرج في كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر.