حينما يتحول النجوم إلى أبطال خارقين .. أبطال التايتانيك ينقذان امرأة من الموت !


حينما يتحول النجوم إلى أبطال خارقين .. أبطال التايتانيك ينقذان امرأة من الموت !
حينما يتحول النجوم إلى أبطال خارقين .. أبطال التايتانيك ينقذان امرأة من الموت !

يكفى أن تضع ابتسامة على وجه أم مصابة بالسرطان و هى تنتظر الأمل منك، لكي تنقذ حياتها من الموت، وتَسعد بالعيش مع ابنتها الوحيدة التى ضحت بحياتها من أجل أن تلدها، تماما كما فعل بطلا فلم التايتانيك الشهير.

أكدت كيت وينسلت و ليوناردو دي كابريو، أنهم ليسا بطلان في عالم هوليوود فحسب، بل أنهما بطالان حتى في العالم الواقعي، و ذلك بعد أن قاما بإنقاذ حياة جيما نوتال التي كانت على حافة الموت بسبب السرطان.

علمت جيما نوتال منذ أول فحص لها قبل الولادة أن لديها مرض سرطان المبيض العدوانى، غير أنها رفضت العلاج حماية لطفلتها. و خوفاً عليها من الموت. هذا وقد ولدت جيما طفلة بصحة جيدة، وأطلقت عليها أسم بينيلوبي الجميلة، لكن بعد معركة كبيرة مع مرض سرطان المبيض الخبيث ,أخبرها  الأطباء  بأنها لن تستطيع العيش لأكثر من 12 شهر في حالة عدم تلقيها لعلاج مناعى، ظلت جيما (التي لم تكن تمتلك المال الكافى لدفع ثمن العلاج) بالعناية المركزة تحت أشراف الاطباء ،آملة في مساعدة أحدهم!

كيت وينسلت و ليوناردو دى كابريو أبطال فى الواقع

بدأت والدة جيما بإنشاء صفحة على الفيسبوك لجمع التبرعات قصد -العلاج المناعي- في “عيادة ووندر” بألمانيا ،لإنقاذ أبنتها من هذا المرض الخبيث. في الحين الذي قرر فيه ليوناردو و كيت مساعدة جيما من داخل أسوار هوليوود.

حيث سمع كل من كيت وينسلت و ليوناردو دى كابريو عن حالة هذه الام التى تأخرت فى علاج السرطان بشكل حيوى. وضحت بحياتها من أجل أبنتها ،فقاموا بالمساهمة فى التبرعات بشكل كبير ،حيث تم تمويلها بحوالى 300,000جنية إسترلينى جمعت في حفلة تبرعات باسم جاك و روز لمحبى فيلم تيتانيك.

تحدثت جيما لأول مرة و قالت : “ كنت أظن عندما سمعت عن مساعدة “كيت و ليو”  لي أنها أشاعة أو مجرد كلام لا محل له من الصحة. لكن سرعان ما اكتشفت  أن الأمر بالفعل حقيقة ،عجز لسانى عن شكر كيت و ليو ،لمنحى أمل بالعيش مع ابنتي الجميلة ”

فازت كيت بجائزة من نقابة الممثلين لعملها الخيرى و مساعدتها لجيما ،حيث قالت كيت ” لقد سمعت عن قصة جيما من الانترنت  ،و انا نفسي أم لثلاثة  أطفال، فكرت للحظات لو كنت مكانها ماذا كنت سأفعل للعيش مع ابنتي الوحيدة ،و شعرت برغبة كبيرة فى الوصول إليها و مساعدتها  ،كل ما كنت قادرة على فعله هو جمع أكبر قدر من المال لها و من اليوم بفضل جيما أتمنى أن يكون علاج السرطان مجانياً للجميع“.

تخلصت جيما من السرطان بشكل كامل لمدة سنة لكن مع ذلك عاد لها هذا المرض الخبيث  مرة أخرى،

صراع مستمر

 

هذه المرة لم يكن التشخيص جيداً ،فقد وجدت ورم فى الجزء الخلفى من رأسها  ،وأكد الأطباء في مستشفى رويال بلاكبيرن في وقت لاحق أنه كان لديها أربع مراحل للورم.

ذهبت جيما لأجراء عملية جراحية فى الدماغ في مستشفى بريستون الملكي، و لم يتم إزاله الورم بالكامل بسبب موقعه الحساس، و فى الوقت الحالى  تواصل جيما علاجها للتخلص من هذا المرض الخبيث بشكل كامل.

 

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

آية حسين

أنا صحفية مصرية، بكتب مقالات اجتماعية، فنية، ترفيهية، ثقافية، اتخرجت من كلية إعلام- قسم صحافة، أحب الأشياء البسيطة في الحياة، لذلك ستجد جميع مقالاتي خفيفة على القلب ومريحة للعين، أؤمن دائماً بروح الدعابة لذلك ستجد جزء من مقالاتي تتميز بالتفاهة.