أخبره الأطباء أن طفلته ستموت خلال أسابيع بسبب السرطان .. فكانت ردة فعله مؤثرة جدا


تظهر العديد من الصور  أطفالاً من دون شعر (صلعا) وقد أصابهم السرطان ، يبتسمون في أجنحة المستشفيات محاطين بالفنانين و المشاهير و بكل شرائح المجتمع.

يعلو وجوه هؤلاء الأطفال الأمل والسعادة والتفائل. لكن الحقيقة في واقع الحال تبدو  مختلفة تماماً لهذا الوجه الجميل،مخيفة مؤلمة هي حقيقتهم. فالوجه الحقيقي لأيام الأطفال -الذين نهش السرطان أجسادهم الصغيرة- مليئة بالحزن والأسى والألم الذي تقشعر له لمرآه الأبدان.

قام “إندي” والد الطفلة جيسيكا المصابة بهذا المرض الخبيث بنشر  صور لها على مواقع التواصل الأجتماعي بعد أن أدرك أن أبنته ستفارق الحياة خلال أسابيع قليلة حتى يبرز للجميع الوجه الحقيقي لسرطان الأطفال.

 

طفلة من ضمن ملايين الأطفال المصابة بالسرطان

أصيبت جيسيكا بمرض سرطان الكبد المعروف بأسم ورم الخلايا البدائية العصبية وهي في عمر 4 أعوام، وبدأت رحتها مع العلاج الكيماوي الذي لم ينجح في إنقاذ حياتها من السرطان بل أنتشر المرض في جميع أنحاء جسدها، لتصبح  ضحية من ضحايا هذا المرض الخبيث.

رغم الأسى الذي يظهر على الأب البريطاني إندي ويلان عندما علم بتقارير الأطباء النهائية بوفاة أبنته خلال أسابيع قليلة، إلا أنه لم يمتلك هو وزوجته نيكي إي خيار سوى مشاركة أبنتهم رحلة الأسابيع الأخيره لها، وهذا من خلال نشر تفاصيل رحلتها من الوجع و الدموع  وقسوة هذا المرض الخبيث على جسدها الصغير ، هذا السرطان الذي لا يتحمله بشر

قوة الصورة شجعت آندي على مشاركتها مع الجميع

أوضح والد جيسيكا أن السبب وراء نشر هذه الصور هو الكشف عن الوجه الحقيقي لمعاناة هؤلاء الأطفال. وتوعية الأهل حول مخاطر مرض السرطان الذي قد يدمر أبنائهم بشكل مفاجئ.
كما عبر عن مدى حرصه على إبقاء الكاميرا في وجه جسيكا لألتقاط هذة اللحظات السعيده لها و هي تتحرك و تبتسم و تحضن أخيها الصغير، فقد تكون هذه اللحظات هي أصعب اللحظات على أب يحاول توديع ابنته الصغيرة.

عبر أندي عن سبب أخر قائلاً  “لقد أُخذت هذه الصور لمصلحتنا أيضاً حتى نتمكن مع مرور الوقت من النظر إلى الوراء ونرى أن قرارنا بعدم محاولة إطالة حياتها وإطالة عذابها مع المرض على حساب روحها، هو القرار الصحيح وهذا يذكرنا دائماً بالألم الذي تحملته هذه الطفلة الشجاعة مع مرض السرطان”

حطمت صور هذه الطفلة قلوب الملايين في جميع أنحاء العالم، فقد أنتشرت بإسم: فتاة صغيرة تتألم بسبب معاناتها مع السرطان،

توفيت الطفلة جيسيكا ويلان في معركة مع السرطان تاركة  لوالديها لحظات من السعادة. لتذكرهم بوجهها الملائكي الصغير، وهم الآن يتعاونون مع الجمعية الخيرية العالمية لأطفال السرطان في ذكري وفاة جيسيكا على مشروع باسم “أوقفوا سرطان الأطفال” لمساعدة الأطفال في البلدان النامية.

المصدر

 


هل أعجبك ما قرأت ؟ شاركه مع أصدقائك !

تـعـلـيـقـات

آية حسين

أنا صحفية مصرية، بكتب مقالات اجتماعية، فنية، ترفيهية، ثقافية، اتخرجت من كلية إعلام- قسم صحافة، أحب الأشياء البسيطة في الحياة، لذلك ستجد جميع مقالاتي خفيفة على القلب ومريحة للعين، أؤمن دائماً بروح الدعابة لذلك ستجد جزء من مقالاتي تتميز بالتفاهة.