جاك ما،من مرشد سياحي بالمجان إلى قائمة أغنى رجل في العالم سنة 2018


جاك ما
جاك ما

في كل قصة نجاح ومع كل شخصية ملهمة نكتشف كيف كان الفشل بابا رئيسيا للعبور نحو النجاح و التألق والمجد.

شخصية اليوم أثبتت أن النجاح والفشل وجهان لعملة واحدة، الحلم بالنجاح فقط لن يحركك من سريرك عليك بالسعي لتحقيقه، انهض من سريرك وابدأ التخطيط الآن لأن قصة “جاك ما” حتما ستلهمك .

بدايات جاك ما

طفولة جاك ما

ولد جاك ما في هانغتشو بمقاطعة تشيجيانيغ الصينية سنة 1964، كان والداه فنانين يؤديان أغاني تقليدية تعرف باسم “البينغ تان”، وهي نوع من السرد القصصي الملحن،

وعندما بلغ سن الـ 12 بدأ يهتم بتعلم اللغة الإنجليزية وليتمكن من اللغة بشكل جيد كان يركب دراجته كل صباح لمدة 45 دقيقة متجها صوب فندق قريب لإرشاد الأجانب مجانا وتعريفهم بأمكان المدينة والتحدث معهم بغية ممارسة وتطوير مستواه في اللغة الإنجليزية .

فشل في إمتحانات القبول للإلتحاق بالجامعة مرتين،  وعلى الرغم من فشله أبى أن يستسلم وحاول مرات أخرى حتى تخرج أخيرا من كلية هانغتشو للمعلمين سنة 1988 حاصلا على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية.

مارس بعد ذلك مهنة تدريس اللغة الإنجليزية لمدة 5 سنوات براتب يعادل 12 إلى 15 دولارا أمريكيا، فدفعه راتبه التعيس إلى البحث عن مصادر أخرى للكسب. وفي عام 1995 ذهب جاك ما إلى سياتل للعمل كمترجم.

هناك تعرف جاك على الأنترنت ولمس لوحة مفاتيح الكومبيوتر لأول مرة وعندما عاد للصين شرع في بناء المواقع الإلكترونية للشركات الصينية بمساعدة أصدقائه في الولايات المتحدة،

حيث قال “في اليوم الذي إتصلنا فيه بشبكة الإنترنت، دعوت أصدقائي إلى بيتي بهانغتشو، وكان الإتصال بطيئا جدا لكننا إنتظرنا ثلاث ساعات ونصف للحصول على نصف صفحة وعلى الرغم من ذلك كنت فخورا جدا وأنا أثبت لضيوفي أن الإنترنت موجودة”.

السكون الذي يسبق العاصفة

شباب جاك ما

في عام 1995 أسس “جاك ما” شركة الصفحات الصفراء الصينية، التي إعتبرت عالميا واحدة من أولى مواقع الإنترنت الرائدة في الصين، لينشئ سنة 1999موقع “علي بابا” “Alibaba.com” أكبر موقع لمبيعات الإنترنت في العالم حيث تتجاوز مبيعاته السنوية 170 مليار دولار، و يشغل أكثر من 79 مليون عضو من أكثر من 240 بلدا وإقليما.

شغل “ما” منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا الشركة القابضة لتسعة فروع رئيسية : تشمل موقع علي بابا ومواقع أخرى كإتاو، موقع علي بابا للحوسبة السحابية، تي مول، جوهواسوان، موقع علي إكسبريس دوت كوم المتخصص في بيع البضائع بأسعار الجملة للأفراد والتجار وغيره .

نجاح جاك ما

في نوفمبر 2012، تجاوز حجم المعاملات التجارية على موقع “علي بابا” أكثر من تريليون يوان، ما جعل جاك ما يلقب ب “تريليون هو”، وفي سن الـ 50 بلغت ثروته 21 مليار دولار وفقا لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات. و قد صنفت مجلة فوربز في عام 2018 جاك ما في المرتبة 20 ضمن أغنى أغنياء العالم.

يعد جاك ما شخصا ملهما للكثير من الشباب حول العالم، ويستمع طلاب الجامعات إلى محاضراته بكل اهتمام وشغف ودائما ما يشجهعم على إنشاء مشاريعهم الخاصة التي تنمي إقتصاد البلاد بدل إنتظار الوظيفة العمومية .

يهتم جاك ما أيضا بالبيئة والتعليم، وخاصة بآفة التلوث في الصين، لذا يحرص دائما على التبرع بمساعدات مالية لتمويل مبادرات لحماية البيئة وتطوير التعليم كما أطلق مؤسسة خيرية لحماية البيئة في الصين.

كانت هذه قصة جاك ما مع النجاح وأنت متى ستبدأ كتابة قصتك ؟

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، شغفي أن أنقل للقارئ العربي قصصا ملهمة ومحفزة من الواقع، محملة بالكثير من المشاعر تذكره بإنسانيته وتبعث فيه الأمل من جديد..