تعرفوا على الطفل إيلي الذي ولد بدون أنف ، و صارع الحياة بقلبه القوي


طفل ولد بلا أنف
طفل ولد بلا أنف

جاء إلى هذا العالم الصبي الرائع تيموثي إيلي طومسون بدون أنف ، ولد في مدينة  فولي بألاباما مع حالة تسمى بالإنعدام الخلقي الكامل للأنف، مما يعني أنه لا توجد لديه هياكل أنفية خارجية أو ممرات،
وهذه الحالة نادرة جدا بنسبة 3 حالات في كل 197 مليون نسمة، بعد مراجعة التقارير الطبية حسب مجلة IJSS كانت هناك 28 حالة فقط تم التبليغ عنها منذ عام 1931.

الطفل الي  ولد بدون أنف

ضمت الأم براندي ماكثيليري بعد الولادة طفلها الصغير إلى صدرها ولم تشعر بشيء ثم قالت هنالك شيئ خاطئ لم تفهمه لتتفاجئ في الأخير بضمور الأنف لدى صغيرها .
بعد فحصه في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، وضع له الأطباء القصبة الهوائية لمساعدته على التنفس، وتم تفعيل حملة لجمع التبرعات من أجل الفحوصات والعمليات الجراحية الممكنة لتحسين حالته ووصل المبلغ إلى 7000دولار.
وفقا لموقع “ميديكال دايلي بالس” فإن انعدام الأنف الخلقي يجعل عملية التنفس والأكل صعبة للأطفال الرضع، ولكن مع ذلك فإن المصابين بهذا المرض يعيشون لسن البلوغ، وتختلف الحالات من طفل لآخر ففي حالة إيلي لا يوجد تجويف الأنف ولا نظام لحاسة الشم.

طفل ولد بلا أنف

لم تكن الحياة لتعاش سهلة بالنسبة “لإيلي”، صحيح أنه لم يستسلم و بقي مكافحا. لكن الموت ليست غافلة على الانسان مهما كانت صحته جيدة، و مهما كان كفاحه من أجل العيش جبارا. توفي الصغير إيلي بسن العامين و ذلك سنة 2017. فلترقد روحك بسلام أيها الصغير قوي القلب!


هل أعجبك ما قرأت ؟ شاركه مع أصدقائك !

تـعـلـيـقـات

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.