رجل يصاب بنوبة قلبية أثناء إخفاء جثة إمرأة


تُوفي رجل من الولايات المتحدة الأمريكية متأثراً بأزمة قلبية أصابته وهو يردم حفرة حفرها لدفن امرأة كان قد قتلها للتو.

وقد ذهبت الشرطة إلى المنزل الواقع في بلدة “ترينتون” بعد بلاغات بأن الرجل وُجد بلا حراك في فناء منزله، بحسب مجلة “Newsweek”  الأمريكية.

عثر الضباط على جثة “جوزيف أنتوني ماكينون”، الذي كان يعيش في المنزل ويبلغ من العمر 60 عاماً، وأثناء التحقيق وجدت الشرطة  جثة أخرى كانت مدفونة في حفرة محفورة حديثاً، وقد تبين لاحقاً أنها جثة “باتريشيا روث دينت”، وهي امرأة تبلغ من العمر 65 عاماً، كانت تعيش مع “ماكينون”.

كشف تشريح الجثة بعد ذلك أن “دينت” قُتلت خنقاً، فيما أشارت الشرطة إلى أن تحقيقاتها تذهب إلى أن “ماكينون” قتلها في هجوم عليها.

وقالت الشرطة : “ماكينون ربط جثة دينت بعد قتلها، ولفَّها بأكياس قمامة، ثم وضعها في حفرة كان قد حفرها سابقاً”، ثم أُصيب بأزمة قلبية في أثناء ردمه الحفرة، ولا تُعرف ملابسات علاقته مع “دينت” قُبيل وقوع الجريمة.

فيما شهدت :”ساوث كارولينا”  549 جريمة قتل في عام 2020، وهو خامس أعلى معدل جرائم قتل بين الولايات في ذلك العام.

يشار أن الولايات المتحدة شهدت في الفترة الأخيرة تزايداً في حوادث خنق نساء حتى الموت.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis