وفاة 18 شخصاً في دار مسنين بعد زيارة بابا نويل مصاب بكورونا


بابا نويل
بابا نويل

توفي 18 شخصاً من المقيمين في دار رعاية مسنين في بلجيكا جراء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد بعد زيارتهم من قبل رجل يرتدي زي بابا نويل، كان حاملاً للفيروس.
وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد وقع الحادث في وقت سابق من هذا الشهر، بدار هيميلريجك في بلدة مول، الواقعة في مقاطعة أنتفيرب (أقصى شمال بلجيكا)، حيث ارتدى شخص زي «بابا نويل» وذهب للدار لإضفاء بعض البهجة على المكان.

إلا أنه بعد أيام من الزيارة، ثبتت إصابة هذا الشخص بـ«كورونا»، قبل أن ينتشر المرض في أنحاء دار المسنين ويصيب 121 نزيلاً و6 موظفين ويودي بحياة 18.

وقال مسؤولي الدار إن «بابا نويل» والنزلاء كانوا يرتدون الكمامات، لكن الصور التي نقلها الإعلام البلجيكي أظهرت النزلاء دون أقنعة.

ومن جهته، أكد الشخص الذي تقمص شخصية «بابا نويل» أنه لم يكن يعلم أنه مصاب بالفيروس قبل الزيارة حيث لم يكن يعاني من أي أعراض.
يذكر أن فيروس كورونا تسبب في وفاة أكثر من 19 ألف شخص وإصابة 639 حالة في بلجيكا.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

آية أحمد بسطاوي
مدونة مصرية مهتمه بالموضوعات الانسانية ، تحيا بأمل بحجم السماء بل أكبر