رَواء مبادرة تسقي سكان المغرب العميق ماءً والمتطوعين رضاً وحمداً


مبادرة رَواء
مبادرة رَواء

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ﴾ سورة الأنبياء الآية: 30

تكفي هذه الآية الكريمة لوصف أهمية الماء في الحياة، فالله عز وجل جعل من الماء السر الدفين لكل شيء حي على هذه الأرض، وبنُدرته تصبح الحياة أشبه بالحرب من أجل البقاء.

“حلو الروبيني هنا يتكب الماء” بين الواقع والحلم.

في إحدى مداخلات رئيس الحكومة المغربي وصف سهولة حصول المواطنين على الماء بالإنجاز العظيم الذي يحتسب للدولة، فسخر منه الصغير قبل الكبير بإعتبار أن تزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب يدرج ضمن الواجبات البديهية والأساسية لأي دولة تجاه مواطنيها خاصة وأننا في القرن الواحد والعشرين.

لكن عندما تبتعد عن معالم الحضارة قليلا وتقطع مئات الكيلومترات نحو قرى المغرب العميق، تصبح عبارة رئيس الحكومة التي أضحكت الملايين بمثابة حلم بعيد لتلك الدواوير، فهناك يعد الماء كنزا ثمينا لا يحصل عليه الساكنة بكبسة زر بل بعد تضحيات كبيرة قد تكلفهم صحتهم وأحيانا مستقبلهم الدراسي، لأن الأطفال هناك يغادرون مقاعد المدرسة في سن مبكرة ليقطعوا عشرات الكيلومترات تحت لهيب الشمس صيفاً وزمهرير البرد شتاءً من أجل الحصول على لترات من الماء الملوث ليرووا عطشهم وعطش ماشيتهم.

Rawae ©
الماء الذي يشرب منه ساكنة دواوير أكادير تيكمين بإقليم تارودانت - المغرب
الماء الذي يشرب منه ساكنة دواوير أكادير تيكمين بإقليم تارودانت – المغرب Rawae ©

رَواء الأيادي التي تترك أثرا طيبا أينما ارتحلت.

أطلق كل من جلال اعويطا وبهاء الدين المرابطي رفقة ثلة من الشباب محبي العمل التطوعي مبادرة “رَواء” أحد المشاريع التي تسعى لتزويد ساكنة المناطق النائية بالمغرب بشبكة الربط بالماء لتسهيل حياتهم اليومية.

Rawae ©

يقوم فريق العمل بإختيار المناطق المستفيدة وفق دراسات دقيقة تشمل عدد المتضررين وكذلك جرد مفصل للمعطيات الهيدروجيلوجية المتعلقة بالمنطقة من طرف مختصين حتى تتكلل عملية حفر الآبار بنجاح.

يعتمد المشروع على تبرعات المحسنين فقط، وفي ظرف شهر واحد تمكنت رواء من إنجاز أزيد من 8 مشاريع مائية بقرى مختلفة، كل مشروع إستافد منه مابين 700 و1000 فرد حسب تصريحات المشرف العام للمشروع لإحدى المنابر الإعلامية. وهذا إن دل على شيء فهو يدل على سخاء وكرم المغاربة وروح التضامن التي تميز هذا الشعب المعطاء.

رَواء مبادرة تروي المستفيدين ماءً والمتطوعين رضاً وحمداً.

لا تنتهي مزايا هذه المبادرة عند المستفيدين فقط بل تمتد للمتطوعين أيضا، أيام قليلة فقط في ضيافة أولائك الناس البسطاء تمنحهم دروسا مجانية في إستشعار النعم المحيطة بهم والوعي بالمسؤولية تجاه سكان المغرب المنسي بإعتبارهم جزء لا يتجزأ من جسد المغرب.

كفوفنا ممدودة وبيوتنا مفتوحة لمن سمعوا صرختنا على الهامش.

Rawae ©

عند شد الرحال لأي منطقة، يستقبل ساكنتها فريق رواء بالأهازيج والتمر والحليب، يشاركونهم طعامهم وشرابهم ومرقدهم تعبيرا عن إمتنانهم وشكرهم، إكرام الضيف هي إحدى خصال أولائك الناس البسطاء فكيف عندما يكون هذا الضيف سببا في فك العزلة عنك وتزويدك بسر الحياة الذي تحارب لأجله كل يوم.

Rawae ©

تنطلق رحلة التنقيب عن إكسير الحياة والتي قد تمتد لأكثر من يوم حسب الخصائص الهيدروجيلوجية للمنطقة، يشد الساكنة الرحال إلى منطقة الحفر صغارا، كبارا وشيوخا وكلهم أمل في إنبجاس الماء من باطن الأرض. يترقبون بأعين لا تفارق مكان الحفر وقلوب تناجي الرحمان، وكلما طالت مدة الحفر كلما خيم اليأس على الحاضرين، تشتد ملامح الخيبة على وجوههم مع مضي الوقت ويشتد معها إصرارهم وتسلحهم بالأمل والرجاء والكثير من الدعاء حتى لا يمضغهم اليأس بين فكيه ثم يدهسهم الإحباط للمرة الألف.

Rawae ©
Rawae ©

صياح وتكبير إعلانا عن ظهور أولى ملامح سر الحياة على أرضهم.

عندما تصل آلات الحفر إلى العمق المطلوب ويمتزج الطين بسر الحياة النابع من جوف الأرض ثم تتناثر عليهم قطرات الماء تناثر النجوم في السماء، ينزع الساكنة والمتطوعين ملامح القلق والترقب ليرتدوا بدلها إبتسامة النصر، يعانق الشيوخ بعضهم بعضا ويكبر إمام القرية بصوت عالي إعلانا لتسجيل هدف ثمين قد يعادل النتيجة أمام قساوة الطبيعة هناك، تزغرد النساء ويرقص الأطفال من شدة السعادة وسط بركان الماء الصاعد ويالها من سعادة عندما تجتمع بأعز مفقود وأعظم موجود.

Rawae ©
Rawae ©
Rawae ©

 

لحظات شاعرية لمست قلوب الحاضرين هناك وتخطت حاجز المسافة وصولا إلى قلوب الكثيرين وراء الشاشة عبر مشاهد شاركها بعض المؤثرين المغاربة أمثال الدكتور أيمن بوبوح وعادل تاويل الفائز بجائزة سديم كأحسن صانع محتوى عربي والزبير هلال وأمين العوني وغيرهم من الذين رافقوا فريق رواء في رحلتهم وتقاسموا مع متابعيهم على منصات التواصل الإجتماعي صوتا وصورة قساوة الحياة في تلك المناطق والدروس والعبر التي إكتسبوها بخوضهم غمار تلك التجربة الإنسانية.

Zoubair Hilal ©

 

 

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، شغفي أن أنقل للقارئ العربي قصصا ملهمة ومحفزة من الواقع، محملة بالكثير من المشاعر تذكره بإنسانيته وتبعث فيه الأمل من جديد..