السيارة الطائرة تهبط من سماء اليابان بقيادة شخص واحد


السيارة الطائرة
السيارة الطائرة

هناك الكثير من الشركات حول العالم  تعمل على مشروع السيارة الطائرة وذلك سعياً منها لتحقيق الحلم “سيارات طائرة في السماء” ومن بين هذه الشركات استطاعت شركة Skydrive  اليابانية بإجراء جولة قصيرة  في سماء اليابان في احدى السيارات الطائرة بقيادة شخص واحد.

كما بين مدير شركة  Skydrive توموهيرو فوكوزاوا  أن الشركة تعمل جاهدة لجعل السيارة الطائرة في المتناول بحلول عام  2023 كما أكد على اهمية انتاجها وفق المعايير الآمنة التي تحفظ سلامة المستخدم حيث قام بعرض فيديو توضيحي على الصحفيين يضهر فيه وسيلة تشبه الدراجة النارية مزودة بمراوح وحلقت هذه عدة أقدام عن الأرض بمتر او مترين وظلت تجوب في منطقة محاطة لمدة أربع من الدقائق. موضحا فيما بعد مدة طيرانها هي خمس إلى عشر من الدقائق وفي حال تمكنا من جعلها تصل الى 30 دقيقة بالطبع هذا سيرفع من جودتها ويتيح لنا امكانية تصديرها إلى أماكن اخرى مثل الصين

 

كما أوضح لوكالة أسوشيتيد برس: أن هناك مايزيد على 100 مشروع حول العالم للسيارات الطائرة ولم يتمكن من قيادتها سوى عدد قليل من الأشخاص 

آملاً فيما بعد أن يصبح لدى الناس الرغبة في قيادتها والشعور بالسلامة والطمأنينة. 

إن شركة Skydrive كانت بدايتها مشروع تطوعي يدعى Cartivator في عام 2012 وكان ممول من قبل شركات يابانية كبيرة من بينهم شركة  تويوتا لصناعة السيارات وشركة باناسونيك لصناعة الإلكترونيات وكذلك مطور العاب الفيديو بانداي نامكو.

حيث قامت بجولة سماوية قبل ثلاث سنوات وكانت سيئة لكنها فيما بعد تطورت وتلقى المشروع موخراً تمويل بقيمة 3.9 مليار ومن بين الجهات الممولة بنك التنمية الياباني .

إن مركبات الطيران الشخصي توفر الانتقال السريع من مكان الى آخر وذلك على النقيض من الطائرات أو المروحيات او eVTOL وهي نوع من الطائرات التي تستخدم الطاقة الكهربائية للتحليق والإقلاع والهبوط عمودياً لذلك عند استخدام المركبات الشخصية حتما سوف تقل الازدحامات المرورية ومصاعب المطارات وكذلك ستقل تكلفة توظيف الطيارين حيث كل شخص سيصبح بإمكانه القيادة ويتمكن من الطيران التلقائي وبالتأكيد يجب أن يتم وفق مراقبة الحركة الجوية وقضايا البنى التحتية وكذلك أحجام البطاريات حيث يعد كل هذا من المؤهلات التي يجب توافرها ليتم تسويقها بنطاقاً أوسع.

“يجب أن تحدث أشياء كثيرة” ذلك ما أوضحه سانجيف سينغ  حول المركبات الشخصية حيث إنه أستاذ في معهد الروبوتات بجامعة “كارنيجي ميلون” و المشارك في تأسيس شركة “نير ايرث أوتونومي” والتي تقع بالقرب من مدينة “بتسبرغ “حيث هذه الشركة تعمل أيضًا على مشروع طائرة eVTOL.

وفي مقابلة هاتفية بينَ سانجيف سينغ عدة نقاط تخص المركبات الشخصية الطائرة من بينها “التكلفة” في حال كلفت هذه الطائرات 10 مليون دولار لن يقوم أحد بشرائها “مدة الطيران” إذا كان مدة طيرانها 5 دقائق لن يقوم أحد بشرائها كذلك وأضاف أخيرا  في حال كانت تلك الطائرات تسقط في كثير من الأحيان من السماء فلن يتم استخدامها مطلقاً.

كما أن الحكومة اليابانية تأمل برؤية The Jetsons بطريق لخدمات الأعمال بحلول عام 2023 وتوسيع نشاطها التجاري في عام 2030 مؤكدة امكانياتها على ربط المناطق البعيدة وتوفير المساعدة في الحالات الطارئة.

ومع ضجة مشروع السيارات الطائرة حول العالم بدأ الخبراء بالمقارنة بين ايام صناعة الطيران مع شركة  ذا رايت براذرز وشركة  فورد موديل تي لصناعة السيارات . 

كما تعمل شركة Lilium الألمانية و Joby Aviation في كاليفورنيا وكذلك Wisk وهي في شراكة مع كلاً من شركة Boeing Co و Kitty Hawk Corp على مشاريع eVTOL.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة “كيتي هوك”  سيباستيان ثروت ” أن جميع الصناعات أخذت وقتها للفوز بالقبول بين الناس من بينها الطائرات والهواتف المحمولة والسيارات ذاتية القيادة لكن الوقت بالنسبة لسيارات eVOTL يمثل تحدياً أكبر بسبب التكنولوجيا والتبني الاجتماعي لهذا المشروع.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

خاتون القريشي

مترجمة ومدرسة لغة انكليزية، احب ُالقراءة جدا، مفضلي في القراءة الادب الانكليزي، اهتم بتعلم اللغات، ودائما ما اردد ان السماء لديها خُطة