فوائد المشي التأملي


المشي التأملي
المشي التأملي

فوائد المشي التأملي

تعود أصول مشي التأمل إلى البوذية، وبالإمكان جعله جزءا من ممارسة تساعد على تنبيه الذهن. 

إن لهذه التقنية  العديد من الفوائد، ومن شأنها جعلك أكثر ارتباطا بالأرض، متزنا، وهادئا.

وكذلك فإنها تطور معرفتك ووعيك بمحيطك، وبجسدك، وبأفكارك.

ما هي تمرينات المشي التأملي ؟

عادة في أثناء المشي التأملي، يكون عليك المشي في دائرة ذهابا وإيابا، في خط مستقيم أو بشكل حلقات. ومن الممكن أيضا أن تقوم بالمشي التأملي لمسافات طويلة.

وبوتيرة بطيئة تختلف بالاستناد الى تقنية محددة . وعادة ممارسو المشي التأملي يقومون بعمل جلسة مشي تأملي تتخلل جلسات التأمل.

وإليك بعض أمثلة المشي التأملي:

  • كينهين (kinhin)
  • ثيرافادا (theravada)
  • فيباسانا (vipassana)

التقنيات تم تفصيلها وتقسيمها كل خطوة إلى ست أجزاء أو ببساطة أكثر المشي بانتباه في المكان المقصود، وبإمكانك الدمج بين التأمل التنفسي و المانترا .

إليك  فوائد المشي التأملي :

1-تحسين تدفق الدم

غالبا ما يقوم الناس الذي يجلسون لفترات طويلة باستخدام المشي التأملي من أجل زيادة تدفق الدم إلى الجسم خاصة الساقين. كذلك المساعدة في تخفيف الشعور بالكسل والخمول.

كذلك فإن المشي التأملي يعمل بروعة لرفع كفاءة الدورة الدموية ويرفع معدل الطاقة خاصة إذا كنت ممن يمارسون أعمالا تجبرهم على الجلوس لفترات طويلة.

2-تحسين عملية الهضم

إن ممارسة المشي بعد تناول وجبات الطعام يعد طريقة مذهلة لتحسين الهضم، خاصة اذا كنت تشعر بالتخمة أو الامتلاء. لأن الحركة تسهل حركة الغذاء خلال الجهاز الهضمي ومن الممكن أيضا أن تمنع حدوث الإمساك.

3-تقليل التوتر

إذا كنت تريد خفض مستوى التوتر لديك، فما رأيك لو قمت بعمل  جلسات التأمل قبل أو بعد العمل.

في عام 2017 أجريت دراسة على بعض الشباب، أظهرت أن المشي جبنا الى جنب مع التأمل يكون أكثر فاعلية في الحد من التوتر.

وكان أغلب المشاركين الذين ظهرت عليهم تغييرات واضحة كانوا قد مارسوا التأمل، أو مارسوا التأمل ثم المشي، أو مارسوا المشي ثم التأمل. وكذلك فإن المشاركين الذين مارسوا المشي فقط لم تظهر عليهم ذات النتائج الرائعة للمجموعات السابقة. ولتعلم أيضا أن جلسة المشي أو التأمل لم تستغرق أكثر من 10 دقائق فقط.

4-يحسن مستويات السكر في الدم والدورة الدموية

توصلت دراسة صغيرة أجريت عام 2016 إلى أن ممارسة المشي التأملي  كان له تأثير إيجابي على مستويات السكر في الدم والدورة الدموية للأشخاص الذي يعانون من مرض السكري النوع الثاني.

وبينما أظهرت نتائج أفضل للذين يمارسون المشي التأملي على أولئك الذين يمارسون المشي التقليدي، مستغرقين  مدة 30 دقيقة، لثلاث مرات في الأسبوع لمدة 12 أسبوع لكليهما.

5-يخفف من الاكتئاب

من المهم أن تحافظ على نشاطك، خاصة مع التقدم بالعمر. ممارسة  الرياضة بانتظام يساعد على تعزيز مستويات اللياقة البدنية وتحسين المزاج، حيث أن كلاهما يكون أكثر عرضة للانخفاض عند كبار السن.

وفقا إلى دراسة صغيرة أجريت عام 2014، فإن كبار السن الذين مارسوا المشي التأملي ثلاثة مرات أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، كانت لديهم أعراض اكتئاب أقل من غيرهم. كما أنهم حسنوا مستوى ضغط الدم ومستوى اللياقة البدنية، وهذا ما يمكن تحقيقه بالمشي

6-زيادة شعور السعادة

كلما سنحت لك الفرصة جرب أن تذهب في جولة مشي في الطبيعة, مثلا في حديقة, أو منتزه, أو أي مكان فيه أشجار, القيام بعمل كهذا يعمل على تحسين يعزز شعور السعادة ويساعدك في استعادة توازنك.

إن ممارسة الاستحمام بالأشجار (forest bathing) يحظى بشعبية عالية في اليابان, لفعاليتها في الاسترخاء وتعزيز نشاط الدماغ.

وأظهرت دراسة أجريت عام 2018, أن الأشخاص الذين مارسوا المشي لمدة 15 دقيقة في غابة الخيزران تحسن مزاجهم وانخفض مستوى القلق وضغط الدم لديهم.

7-تحسين نوعية النوم

لضمان حصولك على فوائد التمارين, ليس من الضروري أن تقوم بعمل تمرينات مكثفة, أظهر بحث أجري عام 2019 أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل معتدل ومنظم له تأثير إيجابي على نوعية النوم.

المشي يعمل علي تحسين المرونة ويقلل من توتر العضلات ولذلك فإنه يساعدك على الشعور بأنك أفضل من الناحية الجسدية.

بالإضافة إلى ذلك, ستقلل من الشعور بالتوتر والإجهاد, خاصة إذا قمت بالمشي في فترة الصباح. كل هذه الفوائد من شأنها تركك مع ذهن صاف وهادئ. وبذلك الآن لديك الفرصة لتجربة النوم العميق كل ليلة.

8-يجعل قيامك بالتمرين أكثر متعة

إن قيامك بالدمج بين الجانب العقلي و روتينك الرياضي, سيزيد من متعة ممارسة التمرين.

وجد الباحثون في دراسة صغيرة أجريت عام 2018, مصدر موثوق وجد أن الأشخاص الذين استمعوا إلى لتسجيل لممارسة التأمل الذي يساعد على تنبيه الذهن  خلال قيامهم بالمشي لمدة 10 دقائق, ووجدوا النشاط أكثر متعة . وقد تم توجيههم لملاحظة مشاعرهم الجسدية بطريقة غير تحكمية. 

وهذا بدوره يشير إلى احتمال أن تكون ممارسة التأمل التي تؤدي لتنبيه الذهن مصدر إلهام للتواصل بطريقة مختلفة.

9-تلهم الإبداع

إن ممارسة التأمل التي تعمل على تنبيه العقل قد تجلب لك المزيد من الوضوح, والتركيز على أنماط التفكير الخاصة بك, والتي بدورها يمكن أن تحفز الإبداع .

وتشير أبحاث أجريت عام 2015 إلى العلاقة بين ممارسة التأمل والإبداع. ويجب أن يكون هناك المزيد من الأبحاث التي تدرس جوانب محددة من الصلة بين الإبداع والتأمل.

في هذه الأثناء, يمكنك استكشاف كيف أن ممارسة التأمل تعزز مهاراتك في حل المشكلات, وخلق المزيد من الأفكار الجديدة.

10-يعزز التوازن

تشير دراسة أجريت على نساء مسنات عام 2019, إلى أن المشي التأملي يمكن أن يعمل على تحسيت التوازن, وتحسين صحة الكاحل.

وتشمل هذه الممارسة الوعي الكامل بحركات الساق والكاحل بينما تمارس المشي البطيء.

اجعل المشي التأملي جزءا من روتينك اليومي

إليك بعض النصائح التي ستساعدك للبدء بروتين للمشي التأملي:

كن على وعي في اللحظة الحالية

المحافظة على وعيك بكل لحظة تمر هي عادة تأخذ وقتا لتكتسبها.  في كثير من الأحيان, جرب أن تستحضر عقلك في الحظة الحالية عندما تسير في أي وقت, ركز على الأصوات من حولك أو ركز على أنفاسك أو أي مشاعر جسدية, انحني لأفكارك وراقبها بينما يأتي الناس ويذهبون.

ولنرى كيف تتفاوت ممارسة المشي عندما يكون في عجلة من أمرك, مقابل المشي ببطء.

لم لا تجرب جلسات التأمل أيضا

عادة ما تقترن ممارسة مشي التأمل بالقيام بجلسات التأمل. لذلك من الممكن أن تجد أن الأمر يستحق أن تتعلم المشي التأملي جنبا إلى جنب مع جلسات التأمل .

بعض النصائح لجلسات التأمل والمشي التأملي

  • القيام بجلسة التأمل لمدة 5-10 دقائق,  تليها مشي التأمل أو العكس.
  • لاحظ الاختلافات بين الممارستين وفكر أيهما تفضل, ولماذا ؟.
  • بينما تتقدم أكثر يصبح بإمكانك زيادة المدة لكل منهما.

تمهل !

في كثير من الأحيان عندما نتحرك بسرعة يتحرك عقلنا بسرعة تباعا, لذلك أبطئ سرعتك لبضع دقائق حتى لو لم تكن تمتلك الوقت الكافي. 

لاحظ إذا كان لديك أي مقاومة لانسجامك في أنفاسك وجسدك, تنفس ببطء وثبات.

مارس المشي في الوقت المتاح لك, مهما كان قصيرا.

كن مسؤولا

ناقش ممارستك وأهدافك مع معلم, أو معالج, او صديق. جرب أن تعود لما كنت عليه لتلاحظ الفرق  وتقيس مدى تقدمك. معا يمكن كيف بالإمكان تطوير ممارستك.

يمكنك أيضا كتابة الأشياء في سجل أو مجلة واستخدام هذا كأداة للتفكير في تجربتك أو تقدمك.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

إخلاص دار

خريجة تخصص لغة انجليزية فرعي الترجمة -جامعة بيرزيت /فلسطين . أعمل حاليا كمدرسة لغة إنجليزية في مدرسة حكومية.