زوجان إيطاليان يحتفلان بعيد زواجهما الخمسين في وحدة العناية المركزة بعد إصابتهما بكورونا. 


ساندرا ذات ال71 سنة وزوجها جانكارلو ذو ال73 عاما
ساندرا ذات ال71 سنة وزوجها جانكارلو ذو ال73 عاما

تمكن زوجان مسنان إيطاليان في وحدة العناية المركزة من الإحتفال بعيد زواجهما الخمسين بمساعدة موظفي الرعاية الصحية وهما الآن في طريق التعافي بعد تشخيص إصابتها بكوفيد19.

تتلقى ساندرا ذات ال71 سنة وزوجها جانكارلو ذو ال73 عاما  العلاج ضد فيروس كورونا في مستشفى موري في منطقة ماركي شرق إيطاليا.

تم تنظيم الإحتفال المؤثر بعد أن سمعت ممرضة إعادة التأهيل روبرتا فيريتي التي كانت تهتم بالزوجين، أنه كان من المقرر أن يحتفلا بعيد زواجهما الخمسين قبل دخولهما إلى المستشفى.

وصرحت فيريتي لوسائل الإعلام المحلية أن ساندرا بكت كثيرًا، ليس من أجلها ولكن كانت قلقة بشأن زوجها، وأخبرتها عن حبه لها الذي لم تغيره كل هذه السنين. 

عندما اكتشفت ذكرى زواجهم السنوية، اعتقدت أنه كان عليهم الإحتفال بها.

عملت السيدة فيريتي مع أعضاء آخرين من الموظفين بالمستشفى لتحضير الكعك ووضعها الزوجين بالقرب من بعضها البعض حتى يمسكا بأيدي بعضهما البعض.

وأظهرت الصور طاقمًا يرتدي ملابس واقية يحيطون بالزوجين من كل الجهات ويصنعون قلوب الحب بأيديهم

قالت السيدة فيريتي:

وضعنا شمعة ال50 على كعكة صغيرة لأنه لا يمكنك إشعالها بالقرب من الأكسجين، شغلنا موسيقى الزفاف فتشابكا الأيدي بكل ما تبقى لهما من قوة. 

كانت لحظة رائعة وعاطفية جدا، تلك الدقائق وحدها كانت بمثابة مقابل لكل التضحية التي يقدمها موظفوا الرعاية الصحية هذه الأيام. 

وأضافت فيريتي:

لقد ظل يكرر كم يحبها وأنهما ولدا ليكونا معا، في الهواء يمكنك أن تشعر بالحب الذي يشعران به تجاه بعضهما البعض.

أفادت وسائل الإعلام المحلية أن الحالة الصحية للزوجين بدأت تتحسن الآن ومن المتوقع أن يغادرا المستشفى معًا.

أثر الفيروس التاجي على الملايين حول العالم، ولكن من المعروف أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا معرضون للخطر بشكل أكثر.

تم إرسال صورة الزوجين أثناء الإحتفال بعيد زواجهما لأبنائهما جانلوكا وأندريا وشكروا لاحقًا طاقم المستشفى وقالوا:

ولد آباؤنا ليكونا معًا، إنهما متزوجان منذ فترة طويلة ويحبان بعضهما بنفس لوعة اللقاء الأول. 

قالت لوسيسانا كولا رئيسة وحدة العناية المركزة: 

أدفع زملائي دائما إلى التواصل مع المريض وإستخدام هويتهم وتاريخهم لتشجيعهم على التعافي، وفي بعض الأحيان تحدث معجزة كما في هذه الحالة.

كانت إيطاليا واحدة من الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا في العالم، حيث شهدت حتى الآن إصابة 168,941 حالة ووفاة أكثر من 22,170 مصاب. 

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، شغفي أن أنقل للقارئ العربي قصصا ملهمة ومحفزة من الواقع، محملة بالكثير من المشاعر تذكره بإنسانيته وتبعث فيه الأمل من جديد..