شركة إيطالية تحول أقنعة الغوص إلى أجهزة تنفس لمواجهة النقص في المعدات الطبية


أجهزة تنفس

صدق من قال أن الحاجة أم الإختراع، تواجه إيطاليا الآن منعطفا خطيرا أنهك قطاعها الصحي، بحيث سجلت البلاد أكثر عدد إصابات ووفيات بعد الصين، استنزف الفيروس معدات إيطاليا الطبية وأصاب عددا كبيرا من الأطباء والممرضين.

ولمعالجة هذا النقص في المعدات الطبية بالمستشفيات، قامت إحدى الشركات الصغرى في إيطاليا بتحويل أقنعة الغوص ذات العلامة التجارية Easybreath Decathlon إلى أجهزة تنفس لمواجهة هذه الأزمة الصحية، وقد أرسلت لمقاطعة بريشيا شمال البلاد 500 نسخة بالفعل.

أول من اقترح الفكرة لأول مرة هو كبير الأطباء السابق ريناتو فافيرو من مستشفى Gardone Vol Trompia ، في مقاطعة بريشيا (بلدة في شمال إيطاليا وهي واحدة من أكثر المناطق تأثرا بالوباء).

تؤكد صحيفة ميلانو اليومية أن فكرة الدكتور  بسيطة لكنها رائعة وعملية، لأن إعداد قناع تنفسي للطوارئ سيكون عن طريق  تعديل بسيط في قناع الغطس الموجود بكثرة في الأسواق.

وهكذا اتصل ريناتو فافيرو بشركة Isinnova  المتخصصة في المشاريع المبتكرة وشرح لهم فكرة المشروع، فقام  أحد مهندسيها أليساندو رومايولي بتحليل اقتراح الطبيب وخلصوا في النهاية إلى أن قناع Easybreath Decathlon هو الأكثر ملاءمة لمتطلباتنهم.

رد ديكاثلون بأن لديهم عشرات الآلاف من الأقنعة في المخزن، فبدأت الشركة  بطباعة الروابط الضرورية بين القناع وأنابيب أقنعة المساعدة على التنفس.

تم اختبار النموذج الأولي وبمجرد التحقق من عمله طلبت الحماية المدنية لبريشيا 500 قناع، يقول أليساندرو رومايولين:

نحن نوفر التركيبات مجانًا، وهذا منتج تم تعديله يدويًا للمساعدة في حالات الطوارئ، في باقي الأيام سيتم  استخدام المنتجات المعتمدة.

علاوة على ذلك، تقول كورييري ديلا سيرا أنه  يجب على المرضى التوقيع على إعلان مكتوب للإستفادة منه.ف

يتم الآن  إنتاج أجهزة التنفس الصناعي بشكل جيد، مما يتطلب الكثير من الطاقة لموظفي Isinnova.،  كريستيان فراكاسي مؤسس الشركة يعيش هذه الساعات المكثفة بين الخوف والحماس وقد عبر عن شعوره قائلا:

نحن لسنا معتادين على العمل مع هذه الإيقاعات وهذا الضغط، أنا أنام فقط أربع ساعات في الليلة وفقدت خمسة أرطال في ثمانية أيام، ولكن في نفس الوقت يسعدنا حقًا أن نتمكن من المساعدة.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.