أنت تلمس وجهك 16 مرة في الساعة ربما .. تخلص من هذه العادة فورا باتباع هذه الخطوات


جميعنا نلمس وجوهنا عدة مرات في اليوم، حكة في الأنف، عيون متعبة، مسح فمك بظهر يدك كلها أشياء نقوم بها بدون تفكير، لكن مع انتشار فيروس كورونا المستجد والفيروسات الموسمية بصفة عامة وجب علينا إعادة النظر في هذه العادة.

فمك وعينيك هي المناطق التي يمكن للفيروسات أن تنتقل عبرها للجسم بسهولة، وكل ما يتطلبه الأمر هو لمسها بإصبع يحمل الفيروس. 

طرق إنتقال العدوى

وفقًا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية (CDC)، ينتقل فيروس كورونا المستجد الذي يُطلق عليه أيضًا كوفيد 19 من شخص لآخر مثل العديد من إلتهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

يشمل ذلك قطرات الجهاز التنفسي التي تنتج عندما يعطس شخص ما ثم يستنشقها الآخرين، أو لمس سطح ملوث بالفيروسات ثم ملامسة عينيك أو فمك. 

بينما يمكننا بسهولة تجنب التواجد حول شخص مريض بشكل واضح، أو اتخاذ احتياطات ضد الفيروسات التي تنتقل في الهواء باستخدام قناع، فإن تجنب الفيروسات التي تعيش على الأسطح يكاد يكون مستحيلاً.

نلمس وجوهنا في كل وقت

في دراسة واحدة أجريت عام 2008، تمت مراقبة 10 أشخاص في بيئة مكتبية لمدة 3 ساعات، فوجد الباحثون أنهم لمسوا وجوههم بمعدل 16 مرة في الساعة.

لاحظت دراسة أخرى من  Trusted Source أن 26 من طلاب الطب في جامعة بأستراليا اكتشفوا أنهم لمسوا وجوههم 23 مرة في الساعة، ونخص بذلك الفم و الأنف و العين، وهي الطريق الأسهل للفيروسات والبكتيريا لدخول أجسامنا. 

حتى الأطباء المتخصصين الذين يعلمون جيدا أن ملامسة الوجه قد تنقل العدوى، اتضح أنهم يلمسون وجوههم بمعدل 19 مرة في ساعتين. 

عند العمل أو القيام بأي نشاط، غالبًا ما يهز الناس أقدامهم ويلعبون بشعرهم، أو يلمسون وجوههم في أغلب الحالات، لذلك غسل اليدين هو الحل. 

غسل اليدين جيدا بالماء والصابون لمدة 20  ثانية على الأقل مهم جدا، لكن هذا يمكن أن يساعد فقط إذا تجنبنا أيضًا لمس وجوهنا، حيث لا توجد طريقة لمعرفة الوقت التي قد تلتقط فيه يدك أحد الفيروسات .

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، فإن غسل اليدين الفعال يتكون من خمس خطوات بسيطة:

  • تبليل يديك 
  • رغوة الصابون
  • تنظيف
  • شطف
  • تجفيف 

ومع ذلك نلمس وجوهنا في كثير من الأحيان بحيث تصبح احتمالات إعادة تلوث أيدينا بعد الغسل عالية للغاية، كل ما يتطلبه الأمر هو لمس مقبض الباب أو سطح معدني وها أنت معرض لخطر العدوى مرة أخرى.

قال ديميتريو طبيب نفسي:

يمكن لخاتم جديد أو حتى شريط مطاطي حول المعصم أن يكون بمثابة تذكير لزيادة الوعي بضرورة تنظيف اليدين ومن الأفضل أن تتذكر أيضا عدم لمس وجهك، يجب أن تبحث عن حافز ما يذكرك بمحاربة هذا السلوك لتشجيع الغير تلقائي. 

إنها عادة يمكنك كسرها

قدم زاكاري سيكورا وهو طبيب نفسي في مستشفى Northwestern Medicine  في هنتلي النصائح التالية لتجنب لمس وجهك أثناء تفشي فيروس معدي:  

1- كتابة بعض الملاحظات ولصقها في منزلك أو على مكتبك قد يفيد أيضا، حتى تتمكن من رؤيتها وتتذكر أنك تريد إبقاء يديك بعيدًا عن وجهك. 

2- اجعل يديك مشغولة، أوضح سيكورا أنه إذا كنت في المنزل تشاهد التلفاز مثلا، فحاول طي الغسيل أو تصفح البريد أو إمساك شيء بين يديك. 

3- أوصى الدكتور باستخدام معقم اليدين المعطر أو صابون اليد المعطر للمساعدة على تذكير نفسك بإبعاد يديك عن وجهك، بحيث ستلفت الرائحة انتباهك ليديك.

4- إذا كنت في اجتماع أو جالسًا في فصل دراسي، فقد أوصى بشبك أصابعك معًا ووضعها فوق الطاولة. 

5- أخيرًا، إذا كنت تعرف أنك تلمس وجهك كثيرا، قال سيكورا أن ارتداء القفازات يمكن أن يكون تذكرة جسدية فعالة.

يمكنك ارتداء القفازات عندما تكون في الأماكن العامة وعلى الأرجح ستلمس الأسطح المصابة بالفيروس، فقم  بإزالتها عندما تصل إلى وجهتك وتخلص منها بوضعها في كيس ورميها في النفايات، قد يكون الأمر غير معتاد لكن ارتداء القفازات في المنزل أيضا يمكن أن يساعدك على كسر عادة لمس وجهك. 

تذكر جيدا أن عينيك وأنفك وفمك تعتبر مدخلا لفيروس مثل كورونا، كل ما يتطلبه الأمر هو لمس هذه المناطق بيدك الحاملة للفيروس.

بغض النظر عن عدد مرات غسل اليدين، قد يكون غير كافيا لمنع انتقال العدوى إلى نظامك، لذلك أفضل إجراء وقائي هو تجنب لمس وجهك قدر الإمكان. 

.

مترجم عن Healthline

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

صفاء عبد العزيز
كاتبة ومدونة مغربية، مهتمة بقضايا المجتمع الراهنة. أومن أننا سنموت وسيمحو النسيم آثار أقدامنا، إلا كلماتنا ستظل خالدة ها هنا.