تقاعد هذا الرجل بسن 24 .. بعد أن جمع المال بطرق لا تخطر على بال


في الوقت الذي يعيش معظم الشباب فترة العشرينيات غارقين في الديون، تمكن هذا الشاب الذي يبلغ من العمر 24 عامًا فقط من التقاعد بعد أن جمع 760.000 دولار أمريكي.

على مدار حياته العملية القصيرة للغاية، حاول مايك روزهارت ، محلل أعمال سابق في مجال تكنولوجيا المعلومات، أن يعش بشكل مقتصد كي يتمكن من إدخار المال والتقاعد بسن مبكرة.

وبحسب صحيفة Dailymail كان حلمه هو أن يتقاعد في سن مبكرة ويتفرغ للاستمتاع بحياته رفقة عائلة الصغيرة.

وقد تمكن بالفعل من تحقيق ذلك،  ف “مايك” البالغ من العمر 27 سنة، يتمتع الآن بحياة مترفة رفقة زوجته “أليز” ذات ال28 عامًا، وطفليهما “إيما” البالغة من العمر ثلاث سنوات و “أرييل” البالغة من العمر ستة أشهر.

يقول مايك:

أعتقد أن سر تقاعدي المبكر هو أني أنفق القليل فقط مما أكسبه، وأبحث عن موارد أخرى لكسب المال.

قاوم مايك بكل جهده إغراءات الحياة، من وسائل ترفيه وأشياء ثانوية أخرى، يضيف مايك:

لا يستطيع معظمنا مقاومة مقاهي ستاربكس أو السفر حول العالم أو شراء هاتف محمول جديد.

وأعتقد أن هذه الأمور مجرد ثانويات وأن المرء بحاجة الى كبح رغباته، لأن السر في التقاعد المبكر هو أن  تتحكم في أهواءك الزائلة، و تدخرالمال وتبحث عن سبل أخرى لكسبه .

راودت فكرة التقاعد المبكر عقل “مايك” عام 2010 حين كان يدرس  في كلية آيفي للأعمال في أونتاريو ، كندا. واستلهم الفكرة من كتاب للفيزيائي الفلكي الدنماركي جاكوب لوند فيسكر ، الذي يتمحور حول فكرة الاستقلال المادي براتب متوسط.

وعن هذا الكتاب يقول “مايك”:

يرتكز الكتاب حول فكرة أن أي شخص يمكنه أن يتقاعد في غضون 5 سنوات.

اتخد “مايك” الذي كان يبلغ من العمر حينها 17 سنة، هذه الفكرة ووضعها حيز التطبيق.

ترعرعت في وسط فقير الأمر الذي أجبرني على الإعتماد على نفسي لكسب المال. من حسن حظي أني حصلت على منحة جامعية. -يضيف مايك

كان يعمل بدوام جزئي أثناء دراسته بالجامعة بمرتب ضعيف جدا، لكن في الصيف حصل على عمل أفضل خول له إدخار مبلغ المال.

في العام الثاني له بالجامعة، استأجر مايك غرفة صغيرة بثمن بخس، وتشارك شبكة الأنترنيت مع جيرانه. وحصل على دراجة عَرضها أحدهم على الأنترنيت بالمجان. وواصل العمل بالدوام الجزئي.

وحين بلغ 19 من عمره اشترى منزلا رخيصا من مدخراته، وقام بكرائه لبعض زملائه ليكون بذلك مصدر دخل له.

تخرج “مايك” من الجامعة ومن دون ديون عليه، بل وأنه ادخر مالا بحسابه البنكي.

في صيف 2014، تزوج وأقام حفل زفاف بسيط، قلص مصاريفه بأن دعا القليل من الناس بل وأنه اتخد من هداياهم مصدرا للمال.

و استغل النقاط التي كسبها عبر بطاقة الإئتمان البنكية كي يمضي شهر العسل في البرازيل.

بعد التخرج من الجامعة، حصل مايك على وظيفة استشارية بقيمة 42000 دولار أمريكي سنويا ، بينما حصلت زوجته على عمل في التصميم الجرافيكي وكانت تحقق 26500 دولارًا أمريكي سنويا.

كانت زوجته مدمنة على شرب قهوة ستارباكس، الأمر الذي جعل مايك يقنعها بأن تدخر كل دولار تنفقه على ذلك كي يتمكنا من التقاعد مبكرا.

وفكر مايك في مشروع يخول له تحقيق حلم التقاعد المبكر فوجد ضالته في العقار، واتفق مع البنك على إقراضه 80 في المئة من ثمن شراء أول منزل بمشروعه الجديد.

وبعد ثلات سنوات تمكن هو وزوجته من أن يشتريا 10 منازل. حينها فقط قرر مايك وزوجته أن يتركا وظيفتهما.

وقاما بكراء المنازل ال10 جميعها ليجمعا ثروة قربتهما من المبلغ الذي وضعاه كهدف وهو (مليون دولار كندي أي 760 ألف دولار أمريكي)، ولكي يصلا للهدف قرر مايك أن يعود لعمله من جديد.

وعمل لمده 6 أشهر قبل أن يتمكن من الحصول على المبلغ المنشود. ليتقاعد من وظيفته ويعيش حياة التي التي تمناها مع عائلته الصغيرة.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Said Hiddou