Skip to content Skip to footer

ولدت بتشوه في الجمجمة وأجرت أكثر من 20 عملية جراحية .. واليوم تقاوم لتعيش

صفاء عبد العزيز

تتساءل الأم طيلة فترة الحمل عن شكل باقة الفرح والبهجة التي ستنضم للعائلة، الإنتظار والتساؤل حول حياة جديدة تتطور بداخلك شيء يحلم به الكثير من الآباء.

بالنسبة لأماندا شوستر وزوجها روبرت، فقد كانا بانتظار مولود جديد، كان لديهم بالفعل طفل يبلغ من العمر 5 سنوات ولكن نظرًا لأنهما كانا في سن الأربعين، فقد ظنوا أن فرصة الحمل بطفل ثاني قد تبخرت.

لتكتشف أماندا في أحد الأيام أنها حامل مرة أخرى، كان الخبر بمثابة مفاجأة كبيرة لهما، وقد جعلهم سعداء جدا.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by #TeamEmmy (@theyamqueen) on

ولكن عندما أجرى الأطباء الفحص، كانت تلك لحظة مؤلمة بالنسبة لهم على حد سواء بعد أن تم إخبارهم بوجود خطأ ما في جمجمة طفلهم.

كانت أماندا قد أجرت بالفعل اختبارات جينية على الجنين في 10 أسابيع وأشارت النتائج إلى أن الطفل يتمتع بصحة جيدة وأن جنسه كان أنثى .

ولكن بعد بضعة أشهر من الإستمتاع بالحمل وانتظار فرد جديد سينظم للعائلة، خضعت أماندا للفحص ولم تصدق الخبر.

الإنصهار المبكر لبعض عظام الجمجمة

أخبر الطبيب أماندا وروبرت أن طفلهما يعاني من نوع من التقزم وسيكون من الصعب على طفلهما البقاء على قيد الحياة خارج الرحم. 

لحسن الحظ، قرر الزوجان منحه الحياة، وفي هذه المرة تم إخبارهما أن طفلهما مصاب بحالة تسمى متلازمة فايفر (Pfeiffer Syndrome) التي تسبب اندماجًا مبكرًا لبعض عظام الجمجمة وتؤثر على شكل الرأس والوجه.

قام الزوجان بإجراء أبحاثهم وتعرفوا على وضعية ابنهم بالضبط واكتشفوا أن بإمكانهم التكيف مع حالته. 

في النهاية، دخلت أماندا في المخاض وبعد إجراء قصير في المستشفى جاءت إيمي الجميلة لهذا العالم.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by #TeamEmmy (@theyamqueen) on

على الرغم من أننا قد أعددنا أنفسنا لهذا اليوم، إلا أنه كان من الصدمة أن نرى إيمي للوهلة الأولى. كانت عينيها ضخمة جدا وجمجمتها مشوهة، حضنتها فورًا حتى قبل أن أنظر إليها، لديها أيضًا شعر داكن وعيون زرقاء جميلة.

ستضطر إيمي وأماندا على البقاء في المستشفى على مدى الأشهر الأربعة المقبلة، للتأكد من أن إيمي قادرة على التنفس بشكل طبيعي وأنها بصحة جيدة في جميع الأحوال. 

عند بلوغها 18 شهرا أتمت إيمي إجراء  حوالي 20 عملية جراحية  و تنتظرها عمليات جراحية أخرى.

تملك العائلة حسابا على الانستغرام(هذا رابط مباشر اليه #TeamEmmy) حيث يشاركون يوميات الصغيرة إيما.

قد يكون أمامها مستقبل صعب،  لكن مع الدعم والحب غير المشروط الذي توفره عائلتها يمكنها أن تعيش حياة آمنة.