Skip to content Skip to footer

هل يسبب نقص فيتامين دال الإكتئاب؟

طارق الحجام

تعرضت بفترة من فترات حياتي إلى حالة غريبة، كنت أظنها حالة إحباط بسبب الكسل، والضعف العام، وعدم القدرة على التحدث لوقت طويل، حتى رغبتي بالخروج من المنزل والاختلاط بالآخرين كانت شبه معدومة.

تحدثت إلى بعض الأصدقاء المختصين بكلا العلوم الطبية النفسية والباطنية، وكان الإجماع على إجراء بعض تحاليل الدم، وتم التركيز على أهمية نتيجة فيتامين دال  ، فماذا كانت النتيجة؟ وما هو فيتامين د وكيف نحصل عليه؟ ما مدى أهميته بالجسم؟ وما علاقته بالاكتئاب؟

أجريت عدة تحاليل منها قوة الدم، ومخزون الحديد، والـ B-Complix ، وآخرها فيتامين، بالطبع كان يوجد نقص طفيف في كل من العنصار المذكورة، إلا أن نقص فيتامين د كان الصدمة الكبرى.

أخبرتني المحللة المخبرية أن “الحد الأدنى” حسب قراءة المختبر هي ٢٠، والنتيجة التي تخصني كانت ٩ ، أي أن النقص كان شديد.

فيتامين د

يساهم الفيتامين في بناء العظام بشكل كبير، ويؤثر على امتصاص الكالسيوم في الجسم، إذ أنك لن تستفيد من منتجات الألبان مهما تناولتها إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د.

نكتسب هذا الفيتامين عندما نتعرض لأشعة الشمس المفيدة بشكل مباشر، والتي تقتصر على الأوقات التالية:

1. من طلوع الفجر حتى الساعة العاشرة صباحًا

2. من العصر حتى غروب الشمس.

أما أشعة الشمس التي تكون في مواقيت أخرى تعتبر أشعة مضرة لاحتوائها على الأشعة ما فوق البنفسجية.

بالإضافة إلى تواجده بشكل خفيف في بذور دوار الشمس. ومع أن اكتساب فيتامين د متاح لجميع البشر تقريبًا، إلا أن ٥٠٪؜ من سكان الأرض يعانون من النقص الشديد.

ما هي العلاقة بين فيتامين د والاكتئاب؟

  1. تم العثور على مستقبلات فيتامين دال في أجزاء كثيرة من الدماغ. بعض المستقبلات هي مستقبلات مخصصة لفيتامين د، وتتواجد هذه المستقبلات في مناطق المخ المرتبطة بتطور الاكتئاب. لذلك ، تم ربط فيتامين دال بالاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى.
  2. أكدت بعض النظريات أن فيتامين (د) يؤثر على كمية المواد الكيميائية المرتبطة بهرمون السعادة ، مثل السيروتونين ، وكيفية عملها في الدماغ.

ماذا تقول الدراسات والأبحاث عن فيتامين د والاكتئاب؟

  1. تم عمل دراسة في النرويج عام ٢٠١٢ للتحقيق فيما إذا كانت مستويات فيتامين د في الدم مرتبطة بأعراض الاكتئاب. كما بحثت الدراسة فيما إذا كان تناول مكملات فيتامين د يؤثر على أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يعانون من النقص الشديد. وجد الباحثون أن:
  2. انخفاض مستويات فيتامين ترتبط بأعراض الاكتئاب. •عندما تناول الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين أقراص مكملة ، تحسنت مستويات فيتامين د وتحسنت صحتهم الجسدية مما ساعد على تحسن حالاتهم النفسية بشكل بسيط لكن ملحوظ.
  3. كشفت دراسة أجريت عام 2014 على صغار البالغين في نيوزيلندا أن فيتامين دال هو مؤشر على أعراض الاكتئاب – كانت هناك درجة اكتئاب أعلى قليلًا لدى لأولئك الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين د، ومع ذلك، لم يكن هناك تفاوت في المدة التي يقضيها هؤلاء الأشخاص تحت أشعة الشمس الصحية.
  4. أكدت دراسة تم إجراؤها في فينلاند أن هنالك علاقة مباشرة بين متلازمة الاكتئاب ونقص فيتامين دال ، كانت نتائج الدارسة أن الأشخاص الذين يمتلكون نسبة أعلى من الحد الأدنى أو نسبة طبيعية من فيتامين د محميون بنسبة ٣٥٪؜ من متلازمة الاكتئاب مقارنة بالأشخاص الذين يمتلكون نسبة أقل من الحد الأدنى.
  5. في الختام، تشير الدراسات إلى وجود صلة بين فيتامين دال والاكتئاب. مع ذلك، لا نعرف بالضبط ما هو هذا الرابط. لم يتم إثبات ما إذا كانت مستويات فيتامين د المنخفضة تسبب الاكتئاب أو ما إذا كان الاكتئاب يسبب مستويات منخفضة من فيتامين د. لكن تم التأكد من ارتباط فيتامين د في عمل بعض هرمونات السعادة بشكل سليم، كما أن النقص الشديد يؤدي إلى ضعف الجسد وقلة الحركة، مما يؤدي إلى تراجع العزيمة وفتور الهمة.