هكذا يتم قياس الذكاء العاطفي


الذكاء العاطفي
الذكاء العاطفي

يعتبر الذكاء العاطفي ذلك “الشيء غير الملموس” الذي يؤثر على تنظيم وإدراك العواطف إذ يتحكم بمواقف الاجتماعية المعقدة وكذلك في اتخاذ القرارات شخصية وتحقق النتائج الإيجابية، ولكن كيف يتم قياس الذكاء العاطفي؟

dتفق معظم الخبراء على أن هناك أدلة علمية على الذكاء العاطفي، وذلك لأن درجات الذكاء العاطفي يمكن أن تتنبأ بنتائج أخرى قابلة للقياس، بطريقة مماثلة لمعدل الذكاء.

وثبت أن الذكاء العاطفي عالي القدرة يرتبط بالعلاقات الإيجابية والنجاح الوظيفي.

كيف يتم قياس الذكاء العاطفي؟

تقاس الأنواع المختلفة من الذكاء العاطفي بالعديد من الطرق، لاختبار السمات يتم استخدام اختبارات التقرير الذاتي، مثل اختبارات الشخصية.

يقول البروفيسور “أندرو لين”:

“من الصعب قياس الذكاء العاطفي؛ هل يمكن للناس الإبلاغ عن معرفتهم الداخلية؟ إذا كان لديك ذكاء عاطفي ضعيف، فلن تعرف مستواه ولكنك ستدرك أنه أمر مرغوب فيه”.

فيما يتم قياس القدرة على الذكاء العاطفي باستخدام اختبارات مثل” MSCEIT”، والتي تستخدم المشكلات القائمة على العاطفة لاختبار الوعي العاطفي.

على الرغم من أن الاختبار تم تصميمه على أساس اختبار الذكاء، فإنه من الصعب قياس درجات الذكاء العاطفي، لأن الأسئلة القائمة على العاطفة لا تحتوي على إجابة واحدة صحيحة.

يعد قياس الذكاء العاطفي أمرا صعباً للغاية، خاصةً أن علم النفس ما زال يحاول توضيح ماهية الذكاء العاطفي بالتحديد.

يلخص البروفيسور “إيغور جروسمان”، الخبير من جامعة واترلو، الأمر على الشكل التالي:

“من المحتمل أن يكون البناء الأوسع للذكاء العاطفي كقدرة على التعرف على مشاعر المرء والآخرين وتنظيم عواطفه لتناسب سمات الموقف أمراً حقيقياً. لكن قياسه يتطلب أساليب باهظة الثمن لا ترغب العديد من الشركات والعلماء في دفع ثمنها”.

اختبار الذكاء العاطفي:

من خلال 20 سؤالاً حددتها جامعة “Berkeley”  يمكن اختبار نفسك لمعرفة معدل ذكائك العاطفي.

الأسئلة عبارة عن تقييم وتسمية حالة الشخص الموجود بالصورة، وفي نهاية الاختبار تقييم آلي للعلامة التي تحرزها في قدرتك على فهم تعابير الآخرين وقراءتهم والحكم على حالتهم النفسية.

يمكنك إجراء اختبار الذكاء العاطفي من خلل الضغط على هذا الرابط.

شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis