هكذا تغري السلطات الصينية مواطنيها.. من يرغب في منزل ثاني فلينجب طفل


قررت مدن صينية السماح للعائلات التي لديها 3 أطفال بشراء منزل ثانٍ، وذالك في محاولة لإنعاش سوق العقارات الراكد، والحد من انخفاض معدل المواليد، حسب ما نشرته صحيفة “The Times” البريطانية.

حيث تقتصر ملكية معظم الأسر في مدينة “هانغتشو”، الواقعة في شرق البلاد، على شقة واحدة، إلا أن سلطات المدينة، أعلنت عن رفع تلك القيود، وقالت إن الأسر التي لديها 3 أطفال أو أكثر ستكون لها الأولوية عند طرح منازل جديدة للبيع.

مدينة “هانغتشو” مركز تقني بارز، يقطنه 12 مليون شخص، وتقع فيها المقرات الرئيسة لشركات كبرى مثل شركة علي بابا، ومن ثم تتسم المدينة بارتفاع أسعار العقارات فيها، إلا أنها أصبحت الآن بهذا القرار واحدة من 13 مدينة صينية أعلنت عن تخفيف القواعد التي لطالما فُرضت على ملكية العقارات.

فيما تراجعت مبيعات المنازل الجديدة بنحو الثلث في الربع الأول من هذا العام، قياساً إلى نظيرتها في عام 2021، وترجع بعض أسباب ذلك إلى إعلان الصين عن إغلاق اقتصادي آخر مرتبط بالحد من انتشار فيروس كورونا.

كانت قد شهدت أكبر 100 مدينة في البلاد ركوداً في النمو العام لأسعار المساكن، أو تراجعاً ملحوظاً،  لا سيما مع تجاوز معدل البطالة نحو 6% في بعض المناطق.

قيما كانت “هانغتشو” ذات يوم واحدة من أقوى أسواق العقارات في الصين، إلا أن معدل مبيعات الشقق انخفض بنسبة 1% الشهر الماضي، وانخفض متوسط أسعارها بنسبة 2.5%، ليصل إلى 4578 دولاراً للمتر المربع.

وتتماشى الإصلاحات التي أقرتها المدينة مع سياسة بكين التي حثَّت الأسر على إنجاب 3 أطفال، والتي أُقرت العام الماضي لمواجهة ما قيل إنها أزمة ديموغرافية تحيق بالبلاد. ويواجه الحزب الشيوعي الحاكم بعد عقود من اتباع سياسة الطفل الواحد، أو طفلين على الأكثر، مجتمعاً يشيخ بسرعة، وانخفاضاً في معدل النمو السكاني هذا العام.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis