Skip to content Skip to footer

هذا ما تفعله المخدرات .. أم تنشر صور ابنها قبل وبعد إدمانه

صفاء عبد العزيز

قامت هذه الأم بنشر صور مفجعة لإبنها في محاولة للبحث عنه بعد أن اختفى من لاس فيغاس لعدة أسابيع. 

تظهر الصورة الأولى “كودي بيشوب” البالغ من العمر 26 عاما وهو بصحة جيدة، بينما تظهر الصورة الثانية والتي أُخذت بعد سبعة أشهر فقط من إدمانه المخدرات وهو في حالة مزرية، بعد أن فقد الكثير من الوزن وأصبح جسده مليئا بالتقرحات وآثار الإبر والأسوء أنه أصبح يعيش في الشوارع بدون مأوى. 

قالت “جينيفر سالفن” أم كودي إن الصور يجب أن تكون بمثابة دعوة لدق ناقوس الخطر بشأن مسألة تعاطي المخدرات، وكتبت في منشور مأساوي على فايسبوك :

هذا ما يفعله الهيروين والميث.. وهذه حقيقة الكثير من الناس والأسر في هذا العالم اليوم. 

وأضافت:

لا يزال كودي بلا مأوى في لاس فيجاس ولم أسمع عنه منذ أسابيع، السماع عن أخباره السيئة أمر صعب ولكن عدم التوصل بأي خبر عنه أمر أسوأ.

و خلال منشورها، حثت أمريكا على اتخاذ إجراءات مستعجلة بخصوص تعاطي الشباب للمخدرات مضيفة:

هذه القضية خطيرة وهي تنتشر في عالمنا بشكل سريع، نحتاج إلى التوحد والتركيز على الإصلاح بدلاً من أن تنفق الحكومة كل أموالها على إلقاء بعضنا البعض تحت الحافلة.

 تمت مشاركة منشور جينيفر الآن أكثر من 40،000 مرة مع العديد من التعليقات التي شكر فيها البعض جينيفر على صدقها ومشاركتها لصور ابنها التي أبانت عن الوجه المأساوي لتعاطي المخدرات، وأوضحت بشكل محزن قدرة المخدرات على سلب كل شيء جميل بحياتك في غضون بضعة أشهر فقط.