Skip to content Skip to footer

حين تعمدت الأميرة يوجيني إظهار ندبتها يوم زفافها من أجل رسالة نبيلة

طارق الحجام

قرار شجاع:

اتخذت الأميرة يوجيني 28 عاماً، حفيدة الملكة إليزابيث القرار الشجاع بإظهار ندبة كبيرة في ظهرها يوم زفافها من (جاك بروكسبانك)، حيث اختارت تصميم فستان زفاف مفتوح من أعلى الظهر والذي كشف عن وجود ندبة كبيرة في منتصف ظهرها تعود إلى خضوعها لعملية جراحية في عمودها الفقري في مرحلة الطفولة.

جذور الندبة:

أجرت العائلة الملكية جراحة كبيرة للأميرة أوجيني عندما كانت تبلغ 12 عاماً، وهذا لإصابتها بمرض انحراف العمود الفقري، وهو مرض يصيب ثلاثة ضمن أربعة أطفال من بين كل 1000 طفل على مستوى العالم ومن المعروف أنه مرض يترك أثر لا يمكن علاجة بالتجميل، لذلك خصصت الكثير من وقتها لرفع مستوى الوعي حول هذه الحالات.

رسالة نبيلة وليس محض استعراض:

وبعد مرور 16 عاماً على إجرائها هذه العملية، رغبت الأميرة أوجيني بتكريم أولئك الذين يعانون من انحراف العمود الفقري بارتداء هذا الفستان في حفل زفافها الملكي.

هذا وقد وجهت الأميرة يوجني رسالة لكل من لديهم ندوب في أجسامهم قائلة:


 أعتقد أنك من اليوم  يمكنك تغير طريقة جمالك، ويمكنك إظهار ندوبك للناس، واعتقد أيضاً أنه من الرائع حقاً أن تدافع عن ذلك لأنه ليس خطأً منك بل هو جزء جميل بك، وإنه أيضاً أمر يستحق الدعم

تصريحات جريئة تتحدى الصورة النمطية:

نشرت الأميرة يوجني صور الأشعة التي خضعت لها أثناء إجراء العملية في لقاء مع شبكة التلفزيون التجاري البريطاني “آي تي في” قبل الزفاف وقالت:

أعتقد أنه حان الوقت لإعلان الامتنان بطريقة جميلة لكل من عانى بانحراف العمود الفقري، سوف ترون ذلك في يوم زفافي وهذة الطريقة بالنسبة لي طريقة لدعم الشباب الذين مروا بنفس تجربتي

خطوة غير مسبوقة رغم تشابه الحال:

أطلت الأميرة يوجني بفستان عصري رائع من تصميم الثنائي (بيتر بيلوتو) و (كريس دو فوس)، وقال (قصر بكنجهام) في بيان عن حفل الأميرة يوجني:


الظهر المكشوف كان طلباً خاصاً من الأميرة يوجني وهذا لتكون مصدر إلهام لمن عانوا من مرض انحراف العمود الفقري وامتناناً منها لمن ساعدوها في العائلة الملكية 

يذكر أن الأميرة يوجني ليست الفرد الوحيد في العائلة المالكة الذي لديه ندبة فلدى كلاً من (كايت ميدلتون) ندبة كبيرة في رأسها ناتجة عن جراحة أجرتها في مرحلة الطفولة، ولدى (الأمير وليام) أيضاً ندبة صغيرة على جبينه.