Skip to content Skip to footer

نجاة طفل بأعجوبة بعد رميه عمدا من شرفة بالطابق الثالث لمركز تجاري بأمريكا

طارق الحجام

في سقوط من الطابق الثالث قُدِّرت النجاة للطفل ذي الخمس أعوام.

حادثة أذهلت الأطباء ورجال الدين، ووصفوها “بالمعجزة”. تعرض صبي يبلغ من العمر خمس سنوات إلى هجوم لا إنساني في مركز أميركا التجاري، حيث تم دفعه من شرفة الطابق الثالث عن عمد.

كان الطفل لاندن هوفمان خارجًا للتسوق مع والدته وبعض الأصدقاء في الثاني عشر من شهر إبريل حين تعرض إلى الدفع من الطابق الثالث في مركز أميركا التجاري على يد إيمانويل أراندا البالغ من العمر أربعة وعشرين عام.

اعترف أراندا للشرطة أن الهدف المخطط له لم يكن الطفل، بل كان شاب بالغ يقف بالمكان ذاته دائمًا، لكن العملية باءت بالفشل.

يتم حاليًا محاكمة المجرم في قضية محاولة القتل المتعمد من الدرجة الآولى.

كما أجمع الأطباء ورجال الدين كذلك الناس على أن نجاة الطفل لم تكن إلا معجزة و تقدير من الله.

قام رجل الدين وزوجه بزيارة للاطمئنان على صحة الطفل لاندن ومساندة ذويه في مصابهم الجلل، وقال أن صحته الجسدية جيدة إلا أنه يعاني من كسر في يده وساقه، كما أنه يمر بحالة صدمة إثر الحادث.

تلقى رجل الدين في المنطقة اتصال من جد الطفل بعد خمس ساعات من الزيارة أطلعه فيها على التالي:

” لا يوجد أي أثر في التحاليل التي أجراها الأطباء على وجود ضرر في أجزاء الدماغ.”

حفظ الله سبحانه وتعالى الطفل لاندن من تكسر الدماغ الذي ربما أدى إلا الشلل أو فقدان للذاكرة لا قدّر الله.