Skip to content Skip to footer

معجزة : طفلة عمرها 9 أشهر تنجو من ورم سرطاني نادر إستحوذ على 60% من دماغها.

طارق الحجام

طفلة صغيرة في “فلوريدا” رحب بها بإعتبارها “معجزة” لنجاتها من ورم خطير و نادر.

ولدت “كايتي روز هايز” في أيلول عام 2018 قبل 4 اسابيع من موعد ولادتها بعد أن أن تعرضت والدتها لتسمم بالحمل و إرتفاع ضغط الدم في أواخر حملها مما تتطلب إجراء جراحة قيصرية.

كل شيء بدا بخير إلى أن شعرت جدة “كايتي” أن هناك خطب ما في المولودة الجديدة.

والداها , “ماري” و “توم” , أخذاها إلى مستشفى “أرنولد بالمر للأطفال” في “أورلاندو” حيث تم تشخيص إصابتها بورم نادر في الدماغ ورم جليوبلاستوما أو الورم الأرومي الدبقي أو الورم الأورمي الدبقي متعدد الأشكال. (و هو نوع خطير من أنواع مرض السرطان الذي يُصيب الدماغ والحبل الشوكي، ويتكون من خلايا تُعرف بالخلايا النجمية التي تدعم الخلايا العصبية.) و الذي قد استحوذ على مساحة كبيرة في دماغها.

لم يكن من المفترض ل “كايتي” أن تبقى على قيد الحياة تلك الليلة و لكنها فعلت و الآن بعد ثمانية أشهر , ورمها يستمر بالتقلص.

أخبرت “ماري” موقع DailyMail.com أنه بعد أسبوعين بدأت “كايتي” بالتقيؤ و بدأ رأسها بالإنتفاخ.
أخذها والداها إلى مستشفى “هاليفكس” الصحي.

قالت “ماري” :

طلبوا أن نغير دواءها و ستكون بخير  لكنها كانت منزعجة و تبكي كثيراً و ما زالت تتقيأ. و كانت أمي تراقبها و قالت :  هناك خطب ما , عليكم الإتصال بالطبيب.

أوصى طبيب الأطفال العائلة بالذهاب الى نفس المستشفى حيث تم تشخيص حالتها بالإستسقاء الدماغي , و هو تراكم للسوائل في تجويف الدماغ.

قالت ماري:

 قالوا لنا أن نذهب إلى مستشفى أرنولد بالمر . و قاموا بإجراء فحص بالأشعة المقطعية فور وصولنا هناك و تم تشخيصها في غضون نص ساعة.

جليوبلاستوما , هو ورم نادر و خطير يصيب الدماغ أو الحبل الشوكي .

و هو نفس نوع الورم الذي أدى إلى وفاة عضو مجلس الشيوخ “جون ماكين” و إبن الرئيس السابق “جو بايدن” ,” بو بايدن”.

يتشكل الورم من خلايا في الدماغ على شكل نجمة , تعرف بإسم الخلايا النجمية و التي تقوم بإمداد الدم لنفسها ما يسمح لها بالنمو بسرعة.

و تشمل الأعراض : الصداع المؤلم المستمر , القيء, النوبات , الرؤية المزدوجة و صعوبة في الكلام.

و يتم تشخيص ما يقارب ال 14,000 حالة جديدة كل سنة , بحسب الرابطة الأمريكية لأورام الدماغ.

يشمل العلاج إبطاء سرعة نمو الورم و السيطرة عليه بما فيه الجراحة و العلاج الكيميائي و الإشعاعي لكن السرطان يعود ثانية.

الأورام تعد من المستوى الرابع , النوع الأكثر فتكاً ومعدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات هو فقط 5%.

في حالة “كايتي” كان الورم بحجم كرة التنس و يستحوذ على 60% من دماغها .

قال فريق أخصائي العناية المركز للأطفال , أنها إذا بقيت على قيد الحياة هذه الليلة سيتم تحديد موعد الجراحةفي اليوم التالي مباشرة.

في البداية فكرت: “هل ستعيش ؟” قال الأطباء وقتها أنهم اضطروا الى استخراج الكثير من السوائل من دماغها. كما قالت “ماري”.

قال الطبيب “سامر البابا” الذي أزال الورم , و هو جراح أعصاب للأطفال في مستشفى “أرنولد بالمر” , ل dailyMail أنه حذر عائلة “هايز” من مخاطر العملية الجراحية.

و قال:

عرضت عليهم خيار الجراحة الخطرة.” و قلت:”قد لا تنجو , و لكننا سنستخدم طاقمنا و معداتنا لإجراء هذه العملية بدقة.

كان الوالدان مذهلين و شجاعان للغاية.

و قد استطاع الأطباء بجعل حالتها مستقرة , و في 26 تشرين الأول قاموا بإجراء العملية و تم إزالة معظم الورم من دماغها.

وقد قال الطبيب “البابا” أنه يعتقد أن هذا الورم خلقي. ما يعني أنه تشكل عندما كانت “ماري” حامل ب “كايتي” . إلاّ أنه غير معروف متى حصل ذلك.

و أضاف:

 إذا كان الحمل قد وصل إلى مراحله الاخيرة , فهذا يعد حالة خطيرة للغاية.

منذ ذلك الحين , خضعت “كايت” ل 10 جلسات من العلاج الكيميائي.و في اواخر شهر ايلول 2018 تقلص الورم إلى نصف حجمه.

و وفقاً صفحة “kisses for katie” على فيسبوك , حيث يقوم والداها بتحميل كل ما هو جديد , فإنها تصل لكل مراحلها التنموية.

في 31 أيار , أصبحت خالية تماماً من السرطان بعد الإنتهاء من آخر جلسة للعلاج الكيميائي.

حالياً , تأخذ “كايتي” عقاراً جديداً يدعى “فيتراكفي” وهو مخصص للمرضى الذين تثبت إصابتهم بجينات محددة تساعد الأورام السرطانية على النمو , وفقاً لجمعية السرطان الأمريكية .

و هناك منشور على فيسبوك ينص على إجراءها لصورة بالرنين المغناطيسي لمعرفة إذا كان ورمها قد استمر بالتقلص في 28 من شهر آب.

قالت “ماري”:

في البداية كان الأمر كئيباً للغاية و لكن هناك أمل. نعم, هو أمر سيء أن ترى طفلاً يمر بكل هذا و لكنهم مرنين. كوالدة إستطعت تطوير قوة لم أكن أعرف أنها لدي.

المصدر: 1