Skip to content Skip to footer

معا حتى يفرقنا الموت زواج دام 71 عاما انتهى بوفاة الزوجين في يوم واحد

تزوج الثنائي
طارق الحجام

جميل ان نحب و الاجمل ان تجمعنا الحياة مع من احببنا، لكن الاروع من كل هذا ان نبني ميثاقا وثيقا لا تهزه رياح المشاكل، و لا تقطعه حدة النقاشات، ان تربطنا الارض قبل السماء، ان نتشارك لحظات السعادة و الحزن سويا .

منذ اكثر من 70 عاما ،تزوج الثنائي فرنسيس و هربرت دليغل بعد نشاة قصة حب كبيرة بينهما . حتى علاقتهما كانت جد وثيقة لدرجة انهما التقطا اخر انفاسهما بفارق بضع ساعات وحسب .

بداية تعارف الثنائي

قصة حب هذا الثنائي بدات في مقهى صغير ،حينما كانا في سن 16 و 22 سنة على التوالي .
حيث صرح هربرت في مقابلة معه عام 2018 ،ان فرنسس كانت حينها عاملة لديهم في المقهى المسمى ب white way café و اخذ يشرح اولى لحظاتهما معا :

“بقيت عيناي عليها اراقب دخولها و خروجها و لم ازح ناظري عنها ثم تشجعت لاتقدم اليها بطلب الخروج معي “

كان اول لقاء لهما في السينما و بعد سنة من هذا الموعد تقدم بسؤالها ان كانت ترضى به زوجا لها ،لتقبل هي على الفور قائلة: “بالطبع “.

الحياة لا تخلو من بعض المطبات

لكنه علق فيما بعد ان رغم سهولة قبولها الا ان زواجهما بالكنيسة لم يتم ، و السبب انهما كانا متاخرين .
حيث رفض الكاهن تزويجهما لانهما تاخرا عن موعدهما بساعة ،الا انه و بعد اقناعه عاد لاتمام المراسم .

لم يكن بالزواج المكلف انما السعيد

عبر هربرت بطرافة عن زواجه الذي لم يكلفه شيئا سوى 5$ انذاك و هو ما يعادل 55 $ حاليا .
كما تقول فرنسس ان زوجها جعلها سعيدة دائما و كان يجد دائما طريقا لرسم الابتسامة و السعادة على محياها. اذ حتى بعمر 93 كان قادرا على القاء النكت لاضحاكها .

يبادر هربرت بالسؤال الى زوجته “ما الذي احبه فيك اكثر ” فتضحك و هي تقول” انها لا تعلم “و لكن كلاهما كان يعلم ما يرمي اليه الاخر

حتى الموت لم يفرقهما

 

توفي هربرت صباح يوم الجمعة على الساعة 2:20 ،وبعد 12 ساعة توفيت زوجته على الساعة 14:20 .

لقد كانت قصة حب و زواج وطيدة و اكثر من رائعة .

“انه لامر رائع كيف بقيا سويا لمدة 71 سنة و الان هما سويا في النعيم “

فما اجمل ان يدوم وصالنا مع من نحب و نرضى و ان لا يفرقنا حتى الموت .