Skip to content Skip to footer

شاهد بالفيديو: بعد ان مات طفله تلقى هذا الأب صندوقا أجبره على البكاء [مؤثر]

طارق الحجام

الموت حقيقة لا مفر منها:

[sc name=”responsive top qd”]

بالرغم من أن الموت حقيقة مطلقة لا مفر منها في هذه الحياة ،إلا أن مشاعر الحزن و الحنين و شعور الأسى لفقدان عزيز قد تكون أحياناً قوية و مؤلمة. خاصةً عندما يكون المتوفي أبنك الرضيع ،هي لحظات مؤثرة مرت على أب أنهار لحظة مشاهدته لدمية تشبة طفله المتوفي في ذكري ميلاده.

قضى الأب الأسترالي شين بوانتون البالغ من العمر 44 عاماً مدة  تصل إلى 11 عاماً و هو يحاول المضي قدماً لتخطي ألم فقدان أبنه “جاي لي” ،وكانت زوجته شارون البالغة من العمر 46 عاماً تسعى لمساعدته لمواجه ذلك ،فأستعانت بفكرة الدمية التي تشبه ابنه لأهدائه له في ذكرى عيد ميلاد أبنهما المتوفي.

[sc name=”responsive top qd”]

ردة فعل أب شاهد دمية أبنه المتوفي

إنهار  بوانتون باكياً لحظة فتح صندوق و مشاهدة دمية طفله المتوفي ،حيث أحتضنها بقوة كأنه رأى أبنه الحقيقي ،و أستمر في البكاء و هو يقول ” لم أستطع أن أصدق أنني أخيراً أمتلك جزء من جاي لي، لقد أندهشت أيضاً عندما رأيت الشعر الأشقر الذي بدى لي كأنه أبني و ليس مجرد دمية. كان فقدان “جاي لي” أسوأ حدث مررت به  في حياتي، لم أستطع المضي قدماً دون التفكير به. ”

هذا الفيديو يوثق للحظة فتح بوانتون للصندوق الذي يحتوي الدمية الشبيهة بابنه المتوفى:

الدمية أصبحت سبب في تخطي الفراق

قالت زوجته شارون “لقد مررت بنفس تجربة بوانتون عند فقداني أبنتي الرضيعة من زوجي السابق ،لكن تجربة الدمية ساعدتني كثيراً علي تخطي فراقها ،أعتقد أن شين قد يستفيد من فكرة الدمية و يبدأ بالمضي قدماً ”

كان شين يراقب زوجته من قبل و هي تمتلك دمية تشبه أبنتها و تمني لو كان يمتلك واحدة مثلها تملئ الفراغ الذي تركه له أبنه و تظل ذكرى تكريم وفاة أبنه ،و هو الأن بفضل زوجته التي ردت له روحه من جديد ،يمتلك دمية عوضته عن فراق جاي لي المؤلم.

قد لا نتمكن من إعادة الموتى المقربين لنا إلى الحياة مرة أخري. لكن قد يكون مجرد امتلاك أشياء بسيطة تذكرنا بهم ،يشعرنا بوجودهم معنا. فلربما يكون هذا سببا كفيلا لنتخطي أوجاع فقدانهم. ليس يعرف هذه الحقيقة سوىأولائك الذيم مروا بنفس هذه التجربة.