Skip to content Skip to footer

لهذه الأسباب سوف تخسر أصدقاءك !!

طارق الحجام

الإنسان بطبعه يحب الحياة الإجتماعية ، و تعتبر الأوقات التي يقضيها المرء مع أصدقائه من أجمل اللحظات التي تبقى في الذهن فالصديق هو الذي يشاركك في أفراحك و أحزانك و هو من أوائل من تفكر بالتواصل معهم خلال يومك.

و إذا وجدت الصديق الحقيقي فتمسك به بقلبك و يديك ، ولكن تعترض بعض المشاكل طريق الصداقة لتمحص قوة العلاقة فماهي المشاكل التي قد تعكر جو الصداقة؟

أسباب حدوث المشاكل بين الأصدقاء:

1)  عدم السؤال عن الصديق

للصداقة واجبات وكما لو كنت في أي علاقة يجب أن تعطي و تقدم من وقتك و جهدك حتى تنال أيضا ، فعليك واجبات تجاه صديقك تتحتم عليك السؤال و الإهتمام المستمر ، و قد تبهت العلاقة و تنطفئ إذا لم تجد من يداريها . كن موجودا دائما إذا احتاج لك صديقك حتى لا يتحول الامر الى جفاء المشاعر وإنتهاء الصداقة ، مهما كنت منشغلا بأعمالك الخاصة لا بأس من تخصيص وقت لقضائه معه لتوثيق روابط المحبة.

2)  الكذب و عدم الوضوع

حتى تنجح أي علاقة انسانية يجب الإبتعاد عن الكذب و خلق الأعذار الواهية ، فإذا انهارت الثقة سقطت العلاقة بأكملها. الكذب المتكرر يجعل الشخص في موقع شك ، وقد تزداد المشاكل بسبب ذلك و تهدد صحة العلاقة ، ويتم إنهائها في المرحلة التالية.

3)  الغيرة الواضحة

أن تكون صديقا كارها للخير لصديقك فلايمكن أن تكون تلك علاقة حقيقية ، فمهما كانت الفروق بينكم تمنى الخير له و ابتعد عن الغيرة الغير محمودة التي قد تنشأ الأحقاد و العداوات بينكم.

4)  الإختلاف في الآراء

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية و ذلك هو الأصل في الصداقة ، فمهما اختلفتم بالآراء لا تجعل النقاش يأخذ منحنى يخلق الجفوة بينك و بين صديقك ، ابتعد عن التعصب للرأي و تنازل فليس كل موضوع يستحق أن يؤخذ على محمل الجد و تذكر أنك عشت في بيئة و تربيت ضمن نطاق معين من الأفكار و العادات تختلف عن صديقك.

5)  المزاح الثقيل

تعمد إحراج صديقك تحت مسمى المزاح يضعف من قوة العلاقة ، فمر خفيفا على قلوب أحبتك و لا تستخدم لسانك إلا بإلقاء الجميل من القول.

خلاصة:

لا تسمح للرياح العاتية أن تزحزح حبل صداقتكما المتين ولكي لا تفنى علاقتك بصديقك ابحث عن مفاتيح قلبه و قم ببناء طريقا للدخول إليه و البقاء فيه .

المرجع: 1