لاعبون يشاركون للمرة الأخيرة في كأس العالم


تعتبر المشاركة في كأس العالم طموحاً للعديد من لاعبي كرة القدم، إذ تعتبر قيمة مضافة لمسيرتهم الكروية، لكن يعتبر كأس العالم 2022 بقطر أحد أبرز المونديالات؛ إذ يعرف المشاركة الأخيرة للعديد من لاعبي كرة القدم الذين تمكنوا من إحراز العديد من الجوائز والألقاب.

يعد ميسي ورونالدو من بين عدد من اللاعبين البارزين الذين قد تكون نهائيات كأس العالم بقطر 2022 هي الأخيرة لهم، من حيث المشاركة في المونديال.

كريستيانو رونالدو “المنتخب البرتغالي”

 

مع حلول كأس العالم المقبل سنة 2026 سيكون رونالدو قد بلغ الـ41 من عمره، لهذا يعتبر كأس العالم قطر 2022 هو الأخير في مسيرته الكروية.

كان رونالدو قد أكد في شتنبر 2022 لـ”BBC” أنه لن يعتزل بعد مونديال قطر، معرباً عن أمله في أن يلعب مع منتخب البرتغال “لبضع سنوات أخرى”، فمن يعرف ما الذي سيحدث؟

كما أن مستقبله مع ناديه غير مؤكد في الوقت الحالي، بعد المقابلة الصحفية التي وجه فيها انتقادات لمانشستر يونايتد.

كما حطم رونالدو العديد من الأرقام القياسية في بطولة كأس الأمم الأوروبية المشاركة في أكبر عدد من نسخ البطولة، وخوض أكبر عدد من المباريات، وصاحب أكبر عدد من الأهداف، كما قاد منتخب البرتغال للفوز باللقب في عام 2016.

وعلاوة على ذلك، فإنه أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف على مستوى المنتخبات برصيد 117 هدفاً، بما في ذلك 3 أهداف (هاتريك) في مرمى المنتخب الإسباني في كأس العالم الأخيرة بروسيا.

ويعد المهاجم البرتغالي البالغ من العمر 37 عاماً أحد عظماء لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، حيث سجل 700 هدف على مستوى الأندية، وحصد أكثر من 30 بطولة، وفاز بلقب أفضل لاعب في العالم 5 مرات. لكن هذه بالتأكيد الفرصة الأخيرة لإضافة لقب كأس العالم إلى تلك السيرة الذاتية الحافلة.

ويعتبر رونالدو أول لاعب كرة قدم يستطيع أن يسجل في 5 نسخ من كأس العالم؛ إذ يعتبر هدف المباراة الأولى له في مونديال قطر 2022 هو ما حطم الرقم القياسي لأكثر لاعب يسجل في كأس العالم لنسخ متتالية.

كأس العالم 2022 ولاعب المنتخب البرازيلي نيمار 

يبلغ نيمار من العمر 30 سنة، وهو أصغر لاعب في قائمة اللاعبين الذين قد لا يشاركون في المونديالات المقبلة.

إذ صرح نيمار في إحدى المقابلات سنة 2021:

“أعتقد أنها كأس العالم الأخيرة بالنسبة لي. لا أعرف ما إذا كنت أمتلك القوة الذهنية للتعامل مع كرة القدم بعد الآن”.

لكنه أشار في وقت لاحق إلى أن تصريحاته قد أسيء تفسيرها.

لكن من المرجح أن يندم نيمار، الذي سجل 13 هدفاً وصنع 11 هدفاً مع باريس سان جيرمان هذا الموسم، إذا قرر اعتزال اللعب الدولي بعد نهاية المونديال، خاصة أنه أحد أكثر لاعبي كرة القدم موهبة في جيله، وقد سجل 75 هدفاً مع منتخب بلاده.

تمكن الفريق البرازيلي في 24 أكتوبر 2022 من الفوز على نظيره الصربي بهدفين مقابل لا شيء في دور المجموعات بمونديال قطر 2022.

الأرجنتيني ليونيل ميسي

 

في المونديال المقبل سنة 2026 سيبلغ ليونيل ميسي الـ36 من عمره، ما يرجح أن كأس العالم قطر 2022 هو الأخير في تاريخ مشاركاته في هذه التظاهرة الكروية.

لا يمكن أن ننكر أن ميسي من بين أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، إذ سجل أكثر من 690 هدفاً مع برشلونة وباريس سان جيرمان، بالإضافة إلى أنه حصل على لقب أفضل لاعب في العالم 7 مرات، وهو رقم قياسي لم يسبق أن وصل إليه أي لاعب في العالم من قبله.

كما قاد منتخب الأرجنتين للفوز بكأس أمم أمريكا الجنوبية “كوبا أمريكا” في نسختها الأخيرة. لكن الفوز بكأس العالم في قطر من شأنه أن يضع اللاعب البالغ من العمر 35 عاماً ضمن قائمة العظماء إلى جوار بيليه ودييغو مارادونا، بالنسبة لأولئك الذين يعتبرون الفوز بالمونديال هو المعيار الرئيسي لتحديد اللاعب “الأفضل على الإطلاق”.

انضم ميسي إلى منتخب الأرجنتين لخوض منافسات كأس العالم وهو في أفضل مستوياته خلال السنوات الأخيرة، بعدما سجل 11 هدفاً وصنع 14 هدفاً في 18 مباراة مع باريس سان جيرمان.

كما قال ميسي مؤخراً إن هذه ستكون آخر بطولة لكأس العالم بالنسبة له، لكن لم يتم تأكيد أي شيء حتى الآن، خاصة أنه كان قد أعلن من قبل اعتزاله اللعب الدولي ثم عاد مرة أخرى للمشاركة مع منتخب الأرجنتين.

لاعب خط الوسط في المنتخب الكرواتي لوكا مودريتش 

يبلغ مودريتش من العمر حالياً 37 عاماً، وتعتبر مشاركاته الحالية في كأس العالم هي الثامنة في مسيرته الكروية، كما تشير معظم التقارير إلى أنه سيعتزل اللعب الدولي بعد نهاية كأس العالم، على الرغم من أن مديره الفني أكد أنه سيواصل اللعب.

لعب مودريتش دوراً رئيسياً في قيادة منتخب بلاده للوصول إلى المباراة النهائية لكأس العالم 2018، والتي خسرها أمام فرنسا.

حصل مودريتش على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم.

لاعب المنتخب البولندي ليفاندوفسكي  

يشارك ليفاندوفسكي للمرة الثانية في كأس العالم، ومن المرجح أن تكون الأخيرة في مسيرته الكروية، إذ يبلغ اللاعب من العمر 34 عاماً.

ولد روبرت ليفاندوفسكي في 21 أغسطس/آب 1988، وهو لاعب كرة قدم ولد في وارسو، بولندا. يلعب لصالح نادي بايرن ميونيخ ومنتخب بولندا الوطني لكرة القدم.

حصل مع Borussia على المركز الثاني في نهائي دوري أبطال أوروبا 2013، حيث كان ثاني أفضل هداف، خلف Cristiano Ronaldo فقط. وأيضاً أصبح روبرت اللاعب الأول على الإطلاق في تاريخ الدوري الألماني ليحرز 5 أهداف في 8:59 دقيقة، ما جعله الأسرع في تاريخ الدوري الألماني لكرة القدم.

بدأ ليفاندوفسكي حياته المهنية في نادي MKS Varsovia Warsaw، حيث كان في سن المراهقة، ولعب لمدة 7 سنوات. في العام التالي انتقل إلى دلتا وارسو، حيث تمكن أخيراً من اللعب في الفريق الأول، وسجل 4 أهداف.

في عام 2006-2007، كان ليفاندوفسكي هداف المنتخب البولندي في المركز الثالث مع 15 هدفاً، ما ساعد “زينج بروسكو” على تعزيز الفوز. في الموسم التالي كان هداف في الفريق الثاني البولندي مع 21 هدفاً.

في مسيرته الدولية، قدم روبرت 3 مباريات لصالح الفريق الوطني لكرة القدم تحت 21 سنة في بولندا، وكلها مباريات ودية كانت ضد إنجلترا وبيلاروسيا وفنلندا، وشارك مع منتخب بلاده في 118 مباراة دولية سجل فيها 66 هدفاً.

لويس سواريز ومنتخب الأورغواي 

يبلغ سواريز من العمر 35 عاماً، وكما هو الحال مع باقي اللاعبين كميسي ونيمار، فقد تكون هذه نهاية مغامراته في كأس العالم.

كان مهاجم ليفربول وبرشلونة وأتلتيكو مدريد السابق قد عاد مؤخراً إلى فريقه الأول ناسيونال، وفاز معه بلقب الدوري في أوروغواي.

ربما تكون الذكرى الأبرز لسواريز في كأس العالم عندما حصل على بطاقة حمراء، بعدما أخرج الكرة بيده من خط المرمى وحرم غانا من الوصول إلى الدور نصف النهائي لكأس العالم 2010، ثم عض المدافع الإيطالي جورجيو كيليني في كأس العالم 2014.

ولا يعد سواريز النجم الوحيد في منتخب أوروغواي الذي يقترب من نهاية مسيرته الدولية، إذ ينطبق الأمر نفسه أيضاً على مهاجم فالنسيا إدينسون كافاني، البالغ من العمر 35 عاماً، ومدافع نادي فيليز سارسفيلد، دييغو غودين، البالغ من العمر 36 عاماً.

لاعب منتخب ويلز غاريث بيل 

خلال مشاركاته في كأس العالم يشارك لاعب منتخب ويلز، غاريث بيل، للمرة الثانية في كأس العالم، وقد تكون الأخيرة له في مسيرته.

إذ يبلغ اللاعب من العمر حالياً 33 سنة، كما أنه لا ينوي الاعتزال بعد مونديال قطر، لكنه سيكون في السابعة والثلاثين من عمره في كأس العالم المقبلة، الأمر الذي يفتح التساؤلات حول إمكانية مشاركته في كأس العالم المقبلة.

اللاعب الألماني مانويل نوير

يعد نجم بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا مانويل نوير أحد أفضل حراس المرمى في جيله، فاز نوير بكأس العالم 2014 وكان ضمن التشكيل المثالي للبطولة.

وسيبلغ نوير 40 عاماً بحلول كأس العالم المقبلة عام 2026. لقد سبق أن لعب 6 حراس مرمى في كأس العالم بعد تجاوز هذا العمر، لذا فمن المحتمل أن يلعب مجدداً.

لاعب المنتخب الفرنسي كريم بنزيمة

لم يشارك بنزيمة في كأس العالم 2022 مع المنتخب الفرنسي بسبب الإصابة التي تسببت في عدم مشاركته في المونديال.

فاز بنزيمة سنة 2022 بجائزة أفضل لاعب في العالم، بعدما تمكن من تسجيل 44 هدفاً في 46 مباراة.

كانت ستكون هذه المشاركة هي الثانية له في بطولة كأس العالم، بعد أن لعب في مونديال 2014. اُستبعد بنزيمة من قائمة منتخب فرنسا في كأس العالم 2010، ثم غاب عن منافسات مونديال 2018 خلال استبعاده لما يقرب من 6 سنوات من المنتخب الوطني لمشاركته في قضية ابتزاز بشريط جنسي.

شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis