Skip to content Skip to footer

كيف تستخدم الانتقادات لصالحك في 3 خطوات

كيف تستخدم الانتقادات لصالحك في 3 خطوات
طارق الحجام

قد تثير الانتقادات مخاوف الكثيرين، خصوصاً في مجتمع عربي يخلط عادة بين انتقاد العمل الذي يحتمل الخطأ والصواب، وانتقاد شخص الانسان نفسه، ويكره أغلب الناس الانتقادات، حتى لو كانت بناءة في بعض الأحيان، لكن النقد من أفضل أدوات تطوير الذات، فكيف نتعامل مع النقد لبناء أنفسنا؟

يكره الإنسان النقد لأسباب جينية، نعم جينية، فقد تم تدريب الدماغ البشري على البقاء على قيد الحياة، لذا يرد بقوة على كل الأشياء السلبية، ولا يزال، منذ 20 ألف سنة، يصنف كل منتقد على أنه من القبيلة الأخرى العدوة.

 

أبحاث ودراسات

وتبين البحوث من جامعة ميشيغان أن الجرعة الصحيحة من النقد البناء هي في الواقع واحدة من أكبر العوامل التي تنبئ بفريق عالي الأداء. ووجدت الأبحاث أن النقد يساعد على الحفاظ على العلاقات لفترة أطول.

وقد توصل الباحثون في محتلف هذه التجارب إلى الحقيقة التالية: من أجل الحفاظ على علاقة أو فريق عمل يؤدي أداء جيداً، سيكون الأفراد في حاجة إلى خمسة أو ستة تفاعلات إيجابية لكل نقد أو تفاع سلبي.

ويساعد  النقد الفريق على تحسين أدائه وسلوك أعضائه، كما أنه يوقظ الناس ويجعلهم يدركون أن ما يقومون به ليس محط رضاً وقبول من قبل الجميع. وإذا كان فريقه يقوم بعمل سيء فهو يحتاج إلى معرفة ذلك من أجل التحسين من نفسه، وإذا كان شريك حياتك يتصرف بطريقة مزعجة فعليه أن يعرف ذلك.

 

كيف نستفيد من النقد؟

 

وأخذا بالاعتبار كل الأبحاث والمعلومات سابقة الذكر، سوف تحتاجون إلى تطبيق مجموعة من القواعد من أجل الحصول على أفضل النتائج باستخدام النقد والانتقاد:

 

فكر في دوافعك :

هل أنتقد شخصاً ما لأني في مزاج سيئ أو أريد إحباطه والتقليل من عزيمته؟ في هذه الحالة خذ نفساً عميقاً وامض بعيداً عنه، الانتقاد القائم على الغضب والاحتقار لن يؤدي إلا إلى تدمير العلاقة.

 

لا تهاجم الشخص أبداً :

عليك انتقاد العمل وليس الشخص، ابذل قصارى جهدك لفصل السلوك عن الشخص. لا تهاجم شخصية الشخص. ركز على السلوك. هذا يسمح للشخص بالنظر في ردود الفعل دون الشعور بضرورة الدفاع عن نفسه.

 

تقديم نقد واحد في كل مرة:

اكتشف الراحل كليفورد ناس، وهو باحث في جامعة ستانفورد، أن الناس يمكن أن يأخذوا بتعليق نقدي واحد فقط في كل مرة. لذا اختر فقط المشكل الأكثر أهمية وتحدث عنه.